رئيس التحرير: عادل صبري 09:58 مساءً | الخميس 18 يوليو 2019 م | 15 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة ألمانية تكشف أسرار افتتاح هرم اللاهون بالفيوم

صحيفة ألمانية تكشف أسرار افتتاح هرم اللاهون بالفيوم

صحافة أجنبية

مصر تفتتح هرم اللاهون بالفيوم

صحيفة ألمانية تكشف أسرار افتتاح هرم اللاهون بالفيوم

أحمد عبد الحميد 30 يونيو 2019 20:20

قالت صحيفة "ميتشبيجل" الألمانية: إن افتتاح مصر لهرم "اللاهون" ، الذي  بناه الملك سنوسرت الثاني، من الطوب اللبن فوق ربوة عالية ارتفاعها 12 مترًا على مشارف مدينة اللاهون بمحافظة الفيوم، يحفز السياحة على أرض النيل.

 

وأعلنت وزارة الآثار أنها افتتحت هرم اللاهون بمحافظة الفيوم ، يوم الجمعة، ليكون مزارًا سياحيًا جديدًا على أرض النيل، والكلام للصحيفة الألمانية.

 

 أشارت الصحيفة إلى أنَّ الهرم الواقع على بُعد 22 كيلو مترًا من محافظة  الفيوم . كان مكسوًا بالحجر الجيري ويبلغ ارتفاعه 48 مترًا وطول قاعدته 106 أمتار ، ويقع مدخله في الجانب الجنوبي عكس بقية الأهرامات المصرية. 

 

ولفتت إلى أنَّ علماء الآثار عثر وا بداخله على الصل الذهبي الذي كان يوضع فوق التاج الملكي.

 

وبحسب الصحيفة،  يبلغ عمر هرم اللاهون 4000 عام، واكتشفه عالم الآثار البريطاني "وليام بيترى" فى  عام 1889 في محافظة الفيوم ، التي تقع على بعد حوالى 60 ميلًا جنوب غرب القاهرة.

 

 وفي عام 2009 ، اكتشف علماء الآثار مخبأ داخل الهرم يحتوي على  مومياوات العصر الفرعوني في توابيت خشبية ملونة، بحسب الصحيفة الألمانية.

 

وبحسب  مسئولين مصريين،  فإن افتتاح الهرم جاء بعد أعمال صيانة مكثفة.

 

أوضحت الصحيفة، أن هرم اللاهون الواقع بمحافظة  الفيوم في مصر تم اكتشافه في ظل تتبع  آثار مقابر المملكة الوسطى.

 

نقلت الصحيفة عن  "مصطفى وزيري"، الأمين العام للمجلس الاعلى للآثار قوله: "أعمال الصيانة  شملت إزالة الأجسام الغريبة داخل ممرات الهرم وغرف الدفن، بالإضافة إلى تركيب السلالم الخشبية لتسهيل دخول الزائرين"

 

أضاف الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار : "شملت أعمال الصيانة  أيضًا إعادة تثبيت الحجارة الساقطة في القاعة والممر ، والتي ستعود إلى موقعها الأصلى بعد الترميم"

 

لفتت الصحيفة إلى وجود تابوت من الجرانيت ، داخل هرم اللاهون الواقع بمصر.

 

جرى بناء الهرم في عهد الأسرة الثانية عشرة ، فى ظل حكم الفرعون سيسوستريس الثانى ، الذى حكم مصر من عام 1897 قبل الميلاد إلى  عام 1878 قبل الميلاد.

 

أوضحت الصحيفة أنه  على الجانب الجنوبى من الهرم تم اكتشاف قطع أثرية  أخرى تابعة للمقابر الفرعونية في المملكة الوسطى.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان