رئيس التحرير: عادل صبري 09:48 صباحاً | الأربعاء 26 يونيو 2019 م | 22 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

كواليس زيارة وزير القوات المسلحة البريطاني لمصر

كواليس زيارة وزير القوات المسلحة البريطاني لمصر

صحافة أجنبية

مارك لانكستر وزير القوات المسلحة البريطاني

كواليس زيارة وزير القوات المسلحة البريطاني لمصر

وائل عبد الحميد 13 يونيو 2019 22:02

"وزير القوات المسلحة البريطاني يعزز الروابط الدفاعية بين مصر والمملكة المتحدة".

 

هكذا عنون موقع أفريكان نيوز اليوم الخميس تقريرا حول زيارة أجراها  مسؤول البلد الأوروبي إلى الدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا.

 

ونوه التقرير إلى أن زيارة مارك لانكستر الرسمية إلى مصر هى الأولى له منذ تقلده منصبه عام 2017، كما أنها تمثل فرصة لإعادة التأكيد على قوة العلاقات الدفاعية بين بريطانيا ومصر، وتعميق الشراكة الإستراتيجية الراسخة بين الدولتين.

 

ولفت الموقع إلى أن لانكستر رافقه خلال الزيارة كل من الليفتنانت جنرال السير جون لوريمر كبير مستشاري أركان الدفاع البريطاني للشرق الأوسط، والسفير البريطاني لدى مصر السير جيفري آدمز، والملحق العسكري البريطاني الكولونيل إدوارد ساندري.

 

من جانبه، قال السفير البريطاني لدى القاهرة جيفري آدم: "تدرك المملكة المتحدة الدور المحوري الذي تلعبه مصر في الأمن الإقليمي".

 

ومضى يقول: "شراكتنا المتزايدة تضمن وقوفنا معا ضد التهديدات  المشتركة وبناء الأمن الإقليمي والدولي".

 

واستطرد التقرير أن التعاون الدفاعي بين مصر وبريطانيا تزايد بشكل ملحوظ على مدار الأعوام الأخيرة.

 

وفي مارس الماضي، أجرت مصر وبريطانيا تدريبا عسكريا مشتركا تحت مسمى "أحمس".

 

ووصف أفريكان نيوز التدريب المذكور بأنه الأول بين الدولتين خلال الأعوام الثلاثين الأخيرة.

 

وعلاوة على ذلك، انضمت بريطانيا إلى مصر والولايات المتحدة الأمريكية وعدد من البلدان الأخرى في تدريب عسكري تحت مسمى"برايت ستار" (النجم الساطع) العام الماضي وفقا للتقرير.

 

وفيما يتعلق بالشأن المحلي البريطاني، أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي مؤخرا في لقطات باكية تنحيها عن رئاسة حزب المحافظين بعد فشلها مرارا وتكرارا في تمرير اتفاق حول آلية الخروج من الاتحاد الأوروبي.

 

موقع إندي 100 التابع لصحيفة الإندبندنت ذكر  أن بوريس جونسون وزير الخارجية البريطاني السابق المرشح لرئاسة حزب المحافظين سبق له الإدلاء بتصريحات عنصرية معادية للإسلام مثل وصفه المنتقبات بأنهن أشبه بصناديق البريد ولصوص البنوك.
 

ففي مقال كتبه جونسون بصحيفة التليجراف، تطرق وزير الخارجية البريطاني إلى قرار حكومة الدنمارك فرض غرامات على النساء اللاتي يرتدين البرقع أو النقاب في شوارع الدولة الأسكندنافية.

 

وكتب جونسون في مقاله المذكور: "سأمضي قدما لأقول إنه أمر مثير للسخرية على الإطلاق أن هناك نساء يخترن الذهاب في الشوارع مثل صناديق البريد".

 

واستطرد السياسي البريطاني: "إذا ذهبت طالبة إلى المدرسة أو محاضرة جامعية وهي تبدو مثل لصة البنوك ينبغي أن تسمح للسلطات بإجبارهن على كشف وجهها".

 

رابط تقرير أفريكان نيوز


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان