رئيس التحرير: عادل صبري 06:51 صباحاً | الأربعاء 19 يونيو 2019 م | 15 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

إذاعة المانية: زيارة إلى مصر حولت أمريكية معادية للمسلمين إلى النقيض

إذاعة المانية:  زيارة إلى مصر حولت أمريكية معادية للمسلمين إلى النقيض

صحافة أجنبية

على اليسار الأمريكية إلين ديكر خلال زيارتها لمصر

إذاعة المانية: زيارة إلى مصر حولت أمريكية معادية للمسلمين إلى النقيض

أحمد عبد الحميد 13 يونيو 2019 20:10

قالت إذاعة "زد دى إف" الألمانية، إن الأفكار المعادية للمسلمين التي كانت تتبناها سيدة أمريكية  تدعى "إلين ديكر" تغيرت تمامًا، بعد قيامها برحلة إلى مصر، ومشاهدتهما للفيلم الوثائقى "رحلة مجانية إلى مصر".

 

و دعت ملكة الجمال الأمريكية السابقة "جينا داي" من خلال فيلمها الوثائقي "رحلة مجانية إلى مصر" كل شعوب العالم السفر إلى مصر وتنشيط السياحة بها وتغيير المفاهيم المغلوطة التي صورها لنا الإرهاب.

 

حاولت ملكة الجمال الأمريكية السابقة  من خلال فيلمها الوثائقي إبراز الصورة الحضارية لمصر وتغيير المفهوم الخاطئ.

 

أشارت إذاعة "زد دى إف" الألمانية، إلى أن الفيلم الوثائقى "رحلة مجانية إلى مصر"، تناول  قضية تلاقي الثقافات المختلفة ، وخطأ إصدار البعض أحكام مسبقة على الآخرين.

 

أجرت الإذاعة الألمانية مقابلة مع الأمريكية "إلين ديكر"، التى كانت معادية للمسلمين، وانتخبت الرئيس الأمريكى "دونالد ترامب"، لهذا السبب.

 

صرحت السيدة الأمريكية "ديكر"، للإذاعة الألمانية، بأنها ليبرالية الفكر ، لكن أحداث الحادي عشر من سبتمبر المرتبطة بحادث تفجير برجي التجارة العالمية فى الولايات المتحدة الأمريكية، كانت  نقطة تحول بالنسبة لها.

 

وأضافت "ديكر"،  أن أحداث 11 سبتمبر  حولتها من امرأة متحررة الفكر  إلى إمرأة مذعورة ضيقة الأفق، وباتت فى ذلك الوقت عدائية بشكل رهيب للإسلام.

 

وعن تصويتها للرئيس الأمريكى "دونالد ترامب" فى الإنتخابات الرئاسية السابقة، قالت "ديكر"، إنها لسوء الحظ ، صوتت لصالحه، موضحة أنها  لم تكن من محبي "هيلاري كلينتون"، وأنها صدقت ترامب فى ذلك الوقت بسبب طريقته غير التقليدية وجرأته السياسية على حد قولها.

 

وعن سبب  رحلتها إلى مصر، قالت الأمريكية "ديكر"، إنها رغبت أيضا فى زيارة أرض النيل، لأن  ابنها يقوم بأبحاث عن الشرق الأوسط، ويشكو من ضيق أفق والديه، الأمر الذى دفعها للسفر من أجله.

 

وبسؤالها عن  انطباعها المسبق عن مصر  قبل زيارتها، أوضحت السيدة الأمريكية، أنها كانت مستاءة من طريقة معاملة النساء فى مصر والدول العربية الأخرى.

 

 بيد أنها قابلت امرأة  مصرية منتقبة فى القاهرة، تعمل معلمة مثلها، وأجرت معها محادثة جيدة، ولم يمض وقت طويل حتى خلعت النقاب أمامها، مضيفة أنها كانت إمرأة واسعة الأفق وعلى استعداد تام للحوار الثقافى.

 

شددت الأمريكية "ديكر" على ضرورة تقبل واشنطن  الفروق الثقافية، وغرس التسامح لدى الأطفال الأمريكيين للتعايش الامثل مع ثقافات الشعوب الأخرى.

 

وأردفت أن زوجها المتوفي حديثا  كان عنصريًا فظيعًا ، لكن عنصريته ذابت على أرض النيل، مشيرة إلى أنه كان يتحدث مع فئات مختلفة من الناس ، وطرح  عليهم العديد الأسئلة ، وكان فضوليا، واكتشف فجأة أنه كان مخطئا في أفكاره التشددية.

 

أضافت الأمريكية "ديكر"، أن زوجها صرح لها أثناء  رحلة بالجمال عبر صحراء مصر ، بأنه يرغب فى أن يدفن فى هذا المكان،  موضحة أنها بالفعل حققت رغبته بعد موته بعد ثلاثة أشهر فقط من زيارة أرض النيل، ودفن فى الصحراء.

 

أكدت "ديكر"، للإذاعة الألمانية، أنها باتت الآن تنزعج  من تصريحات ترامب المعادية للإسلام وباتت نادمة لتصويتها له فى الانتخابات الماضية.


وأضافت أنها بعد زيارتها لمصر،  ترى الآن مدى خطورة وخطأ دعاية الكراهية فى الولايات المتحدة الأمريكية.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان