رئيس التحرير: عادل صبري 10:47 صباحاً | الأربعاء 19 يونيو 2019 م | 15 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة ألمانية: السودانيات وقود الثورة

صحيفة ألمانية: السودانيات وقود الثورة

صحافة أجنبية

دور بارز للمرأة السودانية في الثورة

صحيفة ألمانية: السودانيات وقود الثورة

أحمد عبد الحميد 09 يونيو 2019 20:04

أشادت  صحيفة "يونجه ورلد" الألمانية بالدور الهام لنساء السودان فى الإطاحة بنظام الرئيس السودانى المعزول "عمر  البشير"، وفي حملتهن الراهنة ضد المجلس العسكري السودانى في ظل استخدام الذخيرة الحية ضد المدنيين.

 

وبحسب الصحيفة، على الرغم من قانون النظام  السودانى المتشدد ، الذى يعاقب النساء بشكل تعسفي على أفعال مثل ارتداء السراويل أو المشي بمفردهن ، وعلى الرغم من أوامر الحكومة للميليشيات باستهدافهن بطرق مروعة ، فإن  السودانيات يشكلن الغالبية العظمى من الاحتجاجات، ويرفضن التهدئة ، وهن أعلى الأصوات تمردًا فى المجتمع السودانى.

 

لفتت الصحيفة إلى دور الفتاة السودانية "مروة بابكر" في توثيق الأحداث السياسية فى السودان من خلال الشعر، ويتابعها الكثيرون على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك".

 

وأشارت إلى  أن بابكر  أثبتت جدارة السودانيات  فى التحدث عن القضايا السياسية.

 

وبصفتها طالبة دكتوراة،  فإنها تعكس قدرة النساء غير المحدودة فى مجالات مختلفة.

 

ونقلت الصحيفة عن مؤلفة الأغانى والملحنة السودانية "لانا هارون" قولها: "تاريخياً ، كانت نساء السودان تحفز الرجال فى الحروب، والآن  تجاوزت الدور التحفيزي وباتت تشارك  جنبًا إلى جنب معهم في الثورة ، وتقوم بكل شيء يقومون به.. أعتقد في الأشهر الأربعة الماضية أننا تقدمنا إلى الأمام 40 سنة"

 

نقلت الصحيفة عن الطبيبة السودانية "يسرا البكير"، قولها: " تمت استضافتى على شاشة التلفزيون الوطني مرتين على برنامجين مختلفين بعد الإطاحة بالبشير،  وانتقدت الحكومة السابقة بحرية تامة، فى خطوة عظيمة للغايةأعتقد أنني أول من فعل ذلك منذ 30 عامًا".

 

أوضحت الصحيفة أنه في هذه الأثناء ، يتم استهداف المدنيين فى  شوارع الخرطوم والمدن الأخرى في البلاد، بدعم الحلفاء الإقليميين التابعين  للولايات المتحدة و أوروبا، للمجلس العسكرى السودانى.

 

رأت الصحيفة الألمانية، أن الولايات المتحدة  الأمريكية انضمت إلى حركة الاحتجاج المدني بالكلام فقط لافتة إلى الغياب التام وراء الكواليس للدبلوماسية الأمريكية.

 

وتساءلت الصحيفة" " لماذا لا تفعل الولايات المتحدة كل ما في وسعها لضمان الديمقراطية فى  السودان ؟"

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان