رئيس التحرير: عادل صبري 05:55 مساءً | الخميس 22 أغسطس 2019 م | 20 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة سويسرية: في قضية اتهام أحمد أحمد بالفساد.. رئيس الفيفا لا يقف على الحياد

صحيفة سويسرية: في قضية اتهام أحمد أحمد بالفساد.. رئيس الفيفا لا يقف على الحياد

صحافة أجنبية

أحمد أحمد

صحيفة سويسرية: في قضية اتهام أحمد أحمد بالفساد.. رئيس الفيفا لا يقف على الحياد

أحمد عبد الحميد 06 يونيو 2019 23:45

ذكرت وسائل إعلام فرنسية أن الأمن الفرنسي استجوب الملغاشي أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، للاستماع إليه في الاتهامات المنسوبة إليه حول تورطه في قضايا فساد.

 

وفى هذا الشأن، قالت  صحيفة "نويه تسورشر تسايتونج"، إن لجنة الأخلاقيات بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)،  تحاول غض النظر عن التحقيق في مزاعم عديدة متعلقة بالفساد المالى ضد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم  (الكاف)، "أحمد أحمد"، مشيرة إلى أن رئيس الكاف  جامع أصوات  بارع  لرئيس  الفيفا "جياني إينفانتينو"، الأمر الذى  يصب ذلك لصالحه.

 

وبحسب الصحيفة السويسرية، أعطى رئيس الكاف " أحمد أحمد" بعد انتخابه ، إنطباع بتحسن الأوضاع داخل الإتحاد الأفريقى فى عضون فترة رئاسته،  بيد أنه لم يحقق وعوده المنشودة،   وزادت الأمور سوءًا فى فترة ولايته.

 

أضافت  الصحيفة، أن الموظف  المدغشقرى "أحمد أحمد"، تم تنصيبه على رأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (CAF) منذ مارس 2017، بعد  إطاحته  بالكاميروني "عيسى حياتو" منذ أكثر من عامين ، فى مفاجأة من العيار الثقيل، لأن "حياتو"، كان أقوى  رجل في الإتحاد  الإفريقى وظل قرابة 30 عامًا قويًا، مشيرة إلى أن الأمر الأكثر مفاجأة  تمثل فى تقبل الكاميرونى "حياتو" الهزيمة بسهولة.

 

ومضت الصحيفة تقول: "وعد "أحمد أحمد"،  بتقديم قانون أخلاقيات جديد كأول إجراء رسمي له بعد تنصيبه رئيسًا للكاف،  كما أراد توسيع نطاق الضوابط الأخلاقية للمسؤولين الأفارقة، واليوم يجري التحقيق ضده!".

 

أوضحت صحيفة "نويه تسورشر تسايتونج"، أن  لجنة الأخلاقيات التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) من المفترض أن تتابع مجموعة كاملة من الإتهامات بالفساد،  التي أدلى بها السكرتير  العام السابق للإتحاد الأفريقى  "عمرو فهمي"، فى شكواه ضد رئيس الكاف "أحمد أحمد"،  عقب عزل  "فهمى "من منصبه.

 

كشفت  الصحيفة الألمانية عن ثلاث إتهامات  موجهة  إلى رئيس الكاف، فى مقدمتها  اتهامات متعلقة  بالفساد المالي، لأنه متهم بمنح رشوة قدرها 20 ألف دولار لرؤساء الاتحادات الوطنية الأفريقية، بالإضافة إلى ذلك فهو متهم أيضًا  بالحصول على معدات كرة قدم للكاف بقيمة  830 ألف دولار من شركة يملكها أحد أصدقائه. 

 

 كما يواجه رئيس الكاف إتهام متعلق  بشرائه سيارتين جديدتين على حساب الكاف  مقابل 400 ألف دولار، واحدة منهما توجد  في مصر ، والأخرى في مسقط رأسه مدغشقر.

 

رأت الصحيفة، أن خبر إقالة "عمرو فهمى"،  لم يكن مردوده  جيداً لدى رئيس الفيفا السويسرى " جياني إينفانتينو "، المقرب من رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، مشيرة إلى أنه  في عام 2017 ، اتُهم إنفانتينو بالتدخل لصالح "أحمد أحمد"،  في الحملة الانتخابية الأفريقية ، لكن  لم يثبت ذلك مطلقًا.

 

وأضافت أن " إينفانتينو "، بات مقدسًا  من قبل المسؤولين الأفارقة، مستشهدة بقول "ماجو بينيك" ، رئيس الاتحاد النيجيري: "إنفانتينو هدية لكرة القدم".

 

في يوم الثلاثاء ، زار السويسرى " إنفانتينو"،  مؤتمر الكاف في فندق حياة ريجنسى بباريس، وقال رئيس الكاف "أحمد أحمد"، في خطاب الترحيب : " الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أول اتحاد كونفدرالي يدعم إعادة انتخاب إينفانتينو،  نحن فخورون  بالعمل العظيم الذي قام به في الفيفا".

 

ونشرت بعدها مباشرة  "فاطمة سمورة" ، السكرتيرة  العامة للفيفا ، التي كانت حاضرة أيضاً  فى المؤتمر، على الفور كلمات إطراء لرئيس الكاف،  عبر تويتر.

 

وبحسب الصحيفة، شكر رئيس الفيفا ممثلى  الكاف على دعمهم له، لكنه تجنب ذكر رئيس الكاف  لأنه  يعرف أن هناك بعض الاضطرابات في الوقت الحالي متعلقة بتهم فساد موجهة إلى "أحمد أحمد"، موجهًا كلماته  للإتحادات الأفريقية، حيث قال لهم : "حافظوا  على رباطة جأشكم  ، ابقوا  متضامنين وحاولوا  إيجاد حلول".

 

أوضحت الصحيفة أنه  لم تتم مناقشة الادعاءات  الموجهة ضد "أحمد أحمد" فى مؤتمر الكاف،  مشيرة إلى تصريح "بول ديل جام" ، المسؤول  السودانى فى الكاف، حيث قال بدوره:   "بالطبع لم نناقش ذلك،  نحن نعرف تمامًا  الادعاءات، وهذه قضية إدارية يجب تنظيمها على المستوى الإداري فقط".

 

ولم  يعلق الاتحاد العالمي لكرة القدم على التحقيقات الجارية من قبل لجنة الأخلاقيات الخاصة به، بحسب الصحيفة.

 

رأت الصحيفة، أن رئيس الكاف يحاول ايجاد تبرير لنفسه للخروج من المأزق، حيث صرح لمراسل شبكة "بي بي سي" قائلًا: " كان من الخطأ توظيف فهمي،  فلم يكن ناشطا دوليا من قبل، من المؤسف  عدم الدقة في اختيار الموظفين"

 

وفيما يتعلق بتهمة شراء سياراتين على حساب الكاف ، قال "أحمد أحمد" لشبكة "بى بى سى": "السيارتان من نوع مرسيدس، وهما سياراتان خدميتان  لمنظومة الكاف، يستخدمهما  مسئولو الكاف منذ  اثني عشر عامًا. وكان يستخدمهما  سلفى  "حياتو".

 

وعن اتهامه  بطلب شراء  معدات كروية من شركة تابعة لأحد أصدقائه، قال رئيس الكاف، إن  مسئولى الكاف السابقين فشلوا في إبرام عقد رسمي مع شركة ملابس رياضية.

 

لفتت الصحيفة السويسرية، إلى أنها حاولت الاتصال  برئيس الإتحاد الأفريقى "أحمد أحمد"، عبر الهاتف ، للكشف عن المزيد من الملابسات، إلا أنه رفض التعليق.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان