رئيس التحرير: عادل صبري 08:46 مساءً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

واصفًا مرشح «العدالة والتنمية» باللص.. رئيس بلدية ديار بكر يتحدى أردوغان

واصفًا مرشح «العدالة والتنمية» باللص.. رئيس بلدية ديار بكر يتحدى أردوغان

صحافة أجنبية

عدنان سلجوق رئيس بلدية ديار بكر

واصفًا مرشح «العدالة والتنمية» باللص.. رئيس بلدية ديار بكر يتحدى أردوغان

وائل عبد الحميد 05 يونيو 2019 14:58

نقل موقع المونيتور الأمريكي عن رئيس بلدية ديار بكر الجديد عدنان سلجوق دعوته إلى الأكراد لتأييد مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو في انتخابات الإعادة ببلدية إسطنبول وفقًا لموقع المونيتور الأمريكي في تحدٍّ واضح للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

 

 

وأضاف سلجوق: "في انتخابات إسطنبول المقبلة، سوف يقوم الأكراد بالوقوف بجانب الضحية ضد المغتصب".

 

ومضى يقول في تصريحات للمونيتور: "لن نسمح بلصوص من أمثال مرشح العدالة والتنمية بينالي يلدريم بالنجاح".

 

جاء ذلك ردا على سؤال حول أي مرشح  يرغب أن يذهب صوت الأكراد إليه في انتخابات الإعادة التي تقام يوم 23 يونيو الجاري.

 

وكانت الهيئة العليا للانتخابات التركية قد قررت إبطال نتائج انتخابات 31 مارس التي فاز بها مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض أكرم إمام أوغلو أمام منافس الحزب الحاكم وإجراء اقتراع جديد.

 

ووفقا للمونيتور، فإن قرار إعادة الانتخابات ينظر إليه بأنه جاء تحت ضغط كبير من الرئيس أردوغان من أجل إنجاح رئيس الوزراء السابق يلدريم الذي خسر في انتخابات 31 مارس في مواجهة إمام أوغلو بفارق 13000 صوت.

 

وخلال فترات حكمه الطويلة لإسطنبول، استطاع حزب العدالة والتنمية إنشاء شبكة من العلاقات الوطيدة مع المقاولين الذين يساهمون في إنعاش خزائن الحزب الحاكم بحسب المونيتور.

 

وتوقع المونيتور أن يبدأ أردوغان بعد عيد الفطر في استخدام كافة سلطاته لإقناع الناخبين الأكراد للتصويت لصالح يلدريم أو البقاء في منازلهم على الأقل.

 

عبد الحكيم داعش، رئيس منظمة تساعد الأكراد المهاجرين إلى إسطنبول قال إنه يتوقع استعانة الحكومة التركية بكبار السن من الأكراد الموالين لحزب العدالة والتنمية وجلبهم إلى إسطنبول من المناطق الجنوبية الشرقية.

 

لكن رئيس بلدية ديار بكر معقل أكراد تركيا توقع عدم نجاح مساعي العدالة والتنمية في استقطاب تلك الفئة.

 

وأشار المونتيور إلى أن العديد من المرشحين الأكراد تعرضوا للإقصاء من العمليات الانتخابية فيما وصفه كمال كيليتشدار أوغلو رئيس حزب الشعب الجمهوري بالإجراء الظالم المناهض للديمقراطية وسيادة القانون.

 

وأشار رئيس بلدية ديار بكر إلى دور الأكراد في نجاح إمام أوغلو في 31 مارس كرد فعل على عدم السماح لمرشحي حزب الشعوب الديمقراطي بخوض الانتخابات.

 

رابط النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان