رئيس التحرير: عادل صبري 04:20 صباحاً | الأربعاء 26 يونيو 2019 م | 22 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

أسوشيتدبرس: ترامب في لندن الإثنين.. زيارة تسيطر عليها السياسة

أسوشيتدبرس: ترامب في لندن الإثنين.. زيارة تسيطر عليها السياسة

صحافة أجنبية

ترامب خلال زيارة سابقة لبريطانيا في 2018

أسوشيتدبرس: ترامب في لندن الإثنين.. زيارة تسيطر عليها السياسة

إسلام محمد 02 يونيو 2019 13:12

وصفت وكالة "أسوشيتدبرس" الأمريكية الزيارة المتوقعة للرئيس دونالد ترامب لبريطانيا غدا الإثنين بأنها تحتفل "بالعلاقة الخاصة" بين لندن وواشنطن، ولكن يغلب عليها السياسة.

 

وقالت الوكالة، إن زيارة الرئيس ترامب لبريطانيا بالنسبة للملكة أليزابيث يعني يومًا كاملاً من الاحتفال والخبز المحمص ومأدبة رائعة في قصر باكنجهام، ومع ذلك سيكون هناك شيء من السياسة.

 

سيكون هناك شاي رسمين حيث يستضيف الأمير تشارلز وزوجته كاميلا ترامب وزوجته ميلانيا، حيث سيجتمع ملكًا قادم حذر من مخاطر التغير المناخي لسنوات ورئيس يعمل على تفكيك السياسات الأمريكية المصممة بنشاط لإبطاء ظاهرة الاحتباس الحراري.

 

كما يجتمع ترامب الثلاثاء مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قبل أيام فقط من استقالتها كزعيم لحزب المحافظين، ويعترف ترامب بالصداقة، لكنه ينتقد بشدة مفاوضات بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي.

 

وأوضحت الوكالة أن ترامب كثف تدخله في السياسة البريطانية من خلال إخبار صحيفة "صنداي تايمز" بأن على بريطانيا "الابتعاد" عن المحادثات ورفض دفع فاتورة طلاق بقيمة 39 مليار جنيه إسترليني (49 مليار دولار) إذا لم تحصل على شروط أفضل من الاتحاد الأوروبي.

 

ويقول المسؤولون على جانبي المحيط الأطلسي أن الزيارة التي طال تأجيلها ستحتفل "بالعلاقة الخاصة" بين بريطانيا والولايات المتحدة.

 

ومع ذلك، كان موضوع زيارة ترامب لبريطانيا مثار خلاف عميق منذ قامت ماي بتوجيه الدعوة نيابة عن الملكة في زيارة للمكتب البيضاوي الأسبوع الأول لإدارة ترامب، وأثارت الخطوة احتجاجات في الشوارع في بريطانيا، وعريضة عبر الإنترنت موقعة من أكثر من مليون معارض للفكرة، ومناقشة في البرلمان حول ما إذا كان ترامب يستحق أعلى وسام يمكن لبريطانيا أن تمنحه لزعيم أجنبي.

 

وقبل انتخاب رئيس ترامب، كان هناك جدال مشحون في البرلمان البريطاني حول ما إذا كان سيتم حظره من القدوم إلى الولايات المتحدة بسبب تعليقاته القاسية حول منع المسلمين مؤقتًا من دخول الولايات المتحدة. أثارت زيارته العملية القصيرة لبريطانيا الصيف الماضي احتجاجات ضخمة في شوارع لندن، حتى بقي ترامب - حرفيًا - فوق المعركة بالاعتماد على طائرة هليكوبتر للتنقل.

 

كانت تلك الزيارة التي تمت في يوليو بمثابة أول ظهور لبالون ترامب الصغير قطعة فنية قابلة للنفخ تصور الرئيس كطفل يرتدي حفاضات.

 

في ذلك الوقت، كان ترامب صريحًا في انتقاده لأول عمدة مسلم في لندن، صادق خان، بسبب ما وصفه ترامب بالفشل في التصدي للجريمة والإرهاب، لم يرد خان على ذلك، لكن ديفيد لامى، نائب حزب العمل ، قال إن ترامب كان "عنصريًا" يكره حقيقة أن سكان لندن قد انتخبوا عمدة مسلمًا.

 

تعتبر زيارة الدولة شرفًا نادرًا جدًا لرئيس أمريكي، لقد تلقى باراك أوباما فقط عام 2011 وجورج بوش في عام 2003 الدعوات المطلوبة، والتي يتم تقديمها بناءً على نصيحة من مسؤولي وزارة الخارجية البريطانية ، وليس الملكة.

 

ومع ذلك، قابلت 12 من أصل 13 رئيسًا للولايات المتحدة خلال فترة حكمها التي استمرت 67 عامًا ، والتي تعد الآن الأطول في التاريخ البريطاني، الاستثناء الوحيد هو ليندون جونسون.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان