رئيس التحرير: عادل صبري 01:42 مساءً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

رمضان سان بطرسبرج .. الصيام من 3 صباحا حتى 10 مساء

رمضان سان بطرسبرج .. الصيام من  3 صباحا حتى 10 مساء

صحافة أجنبية

الإسلام ديانة معترف بها رسميا في روسيا

موسكو تايمز:

رمضان سان بطرسبرج .. الصيام من 3 صباحا حتى 10 مساء

بسيوني الوكيل 02 يونيو 2019 11:16

رمضان في سان بطرسبرج .. الصوم في مدينة لا تنام فيها الشمس ".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "موسكو تايمز" تقريرا حول صعوبات الصوم في المدينة الروسية بسبب طول وقت النهار.

 

وقالت الصحيفة في التقرير نشرته على موقعها الإليكتروني:" بالنسبة للمسلمين حول العالم فإن شهر رمضان يتطلب إمساكا عن كل أنواع الطعام والشراب لنحو 12 ساعة متتابعة بين طلوع الفجر والغروب، ولكن ماذا عن المسلمين الذين يعيشون في المدينة الواقعة شمال روسيا، حيث تغرب الشمس في العاشرة مساء وتشرق في الثالثة صباحا؟".

 

ولتسليط الضوء على الصعوبات التي تواجه المسلمين في الصوم بهذه المدينة، التقت الصحيفة بالشاب زبير ديبيروف أحد المسلمين المقيمين في سان بطرسبرغ.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن زبير البالغ من العمر 23 عاما يصوم في الوقت الذي يستكمل فيه برنامجا رياضا مكثفا في الجامعة وهو التدريب كمصارع.

 

وفي حديثه للصحيفة، أوضح زبير أنه يمارس تمارينه الرياضية في حين أنه يواصل الصوم لنحو 20 ساعة يوميا، الأمر الذي يصيبه بالإرهاق إلا أنه يشعر بالارتياح عندما يحصل على قسط من الراحة من هذه التمارين.

 

وأشار إلى أنه يواجه تحديا آخر خلال الصيام وهو أن الطعام يحاصره في المطاعم التي تفتح أبوابها خلال ساعات النهار، لكنه يتغلب على هذه المشكلة بالبقاء مشغولا طوال اليوم وذلك بممارسة تمارينه الرياضية وألعاب "الفيديو جيم".

 

ونقلت الصحيفة عن زبير قوله:" الصوم في هذه المدينة ليس سهلا ولكنه يجعلنا أكثر قوة "، لافتا الصوم في هذه المدينة يتطلب إصرارا وعزيمة على استكمال ساعات النهار ممتنعا عن الطعام.

 

واعتبر أن وجبة السحور بالنسبة لهم في المدينة تشبه الإفطار العادي لأن الشمس تشرق بعد قليل من تناولها، أما عن الإفطار الذي يبدأه بتناول التمور فيمثل لحظة غير عادية طال انتظارها مع غروب الشمس بعد عشرين ساعة من الإمساك.

ويعد الإسلام ثاني أكبر الديانات في روسيا التي يعيش بها نحو 25 مليون مسلم، ويتركز وجودهم بشكل كبير في المناطق التي كانت فيها دول إسلامية، قبل تشكيل دولة روسيا الاتحادية، مثل تترستان وباشكورتوستان وجمهوريات شمال القوقاز.

معظم المسلمين يعيشون في منطقة موسكو وغيرها من المناطق الحضرية الكبرى، مثل سان بطرسبرغ ويكاترينبرغ.

والإسلام معترف به بموجب القانون الروسي ومن قبل القيادات السياسية باعتباره واحدا من الديانات التقليدية في روسيا، وهو جزء من التراث التاريخي الروسي، ومؤسسات المسلمين الدينية مدعومة ماليا من قبل الحكومة الروسية.

 

وغالبية المسلمين الروس هم من السنة ويسود بينهم المذهب الحنفي، ويوجد أيضا بعض السنة على المذهب الشافعي، بينما الشيعة الروس هم أساسا من الأذربيجانيين والطاجيك من بامير، وعددهم قليل، بحسب مفتي روسيا راوي عين الدين.

 

باعتبارها أكبر أقلية دينية في روسيا، يشكل المسلمون حوالي 11 في المائة من إجمالي سكان روسيا. واستناداً إلى الإحصائيات التي يقدمها مركز بيو للأبحاث، من المتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى ما يقرب من 13٪ بحلول عام 2030 ونحو 17٪ بحلول عام 2050.

النص الاصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان