رئيس التحرير: عادل صبري 04:34 صباحاً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة ألمانية: ترامب يراهن على هؤلاء لإنجاح مؤتمر البحرين

صحيفة ألمانية: ترامب يراهن على هؤلاء لإنجاح مؤتمر البحرين

صحافة أجنبية

ترامب يرتبط بعلاقات قوية مع زعماء الخليج

صحيفة ألمانية: ترامب يراهن على هؤلاء لإنجاح مؤتمر البحرين

أحمد عبد الحميد 30 مايو 2019 21:33

قالت صحيفة ميتشبيجل الألمانية، إن الرئيس الأمريكى "دونالد ترامب"، يراهن  على دول الخليج الغنية ، بقيادة المملكة العربية السعودية، فى إنجاح مؤتمر البحرين المفترض انعقاده فى  يومي 25 و 26 يونيو.

 

وأضافت الصحيفة أن  البيت الأبيض يروج لعقد مؤتمر البحرين،  كمرحلة أولى من خطة السلام في الشرق الأوسط، التى ستشهد   استثمارات واسعة النطاق يمول الكثير منها من قبل الدول الخليجية الغنية ، لصالح المناطق الفلسطينية.

 

وبحسب الصحيفة، يسعى كبار مستشارى الرئيس الأمريكى "دونالد ترامب"،  في الشرق الأوسط، إلى حشد الجهات الدولية المختلفة، لما وصفوه بأنه ورشة عمل حول الأسس الاقتصادية للسلام بين إسرائيل وفلسطين.

 

ووفقا لمسؤولين  أمريكيين، فإن مؤتمر  البحرين لن يعالج القضايا السياسية الأساسية للصراع: مثل "حدود الدولة الفلسطينية" ، و"وضع القدس" ، و"مصير اللاجئين الفلسطينيين" ، و"مطالب الأمن الإسرائيلية".

 

رأت صحيفة "ميتشبيجل"، الألمانية، أن أموال السعودية  والإمارات العربية المتحدة وقطر ، إلى جانب البحرين المضيفة ، تثير قلق الفلسطينيين لمحاولة  تعرضهم لضغوط شديدة لقبول مبالغ كبيرة من المال مقابل تجميد القضية الفلسطينية أو التخلي عن تطلعات تأسيس  دولة مستقلة في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة.

 

وقال الرئيس الفلسطيني "محمود عباس"،  هذا الأسبوع: "صفقة القرن ستذهب إلى الجحيم ، إن شاء الله ، من يريد حل المشكلة الفلسطينية يجب أن يبدأ بالقضية السياسية ، وليس عن طريق بيع أوهام بمليارات الدولارات".

 

أضافت الصحيفة أن دول الخليج كانت حذرة  من قبول الدعوة إلى مؤتمر البحرين ، لكنها أبدت مرونة بسبب علاقاتها السلمية مع إسرائيل في السنوات الأخيرة ، المدفوعة أساسًا بالعداء المشترك لإيران. رأت الصحيفة أن رغبة دول الخليج  في التعامل مع إسرائيل تفوق التعاطف الذي تشعر به تجاه الفلسطينيين.

 

نقلت الصحيفة عن  "أنور قرقاش" ، وزير الخارجية الإماراتي قوله: "الحوار مع إسرائيل شيء إيجابي ،  ولكن في الوقت نفسه لا يعني الحوار مع إسرائيل أننا متفقون معهم سياسيا ".

 

وفي افتتاحية حديثة ، حث رئيس تحرير صحيفة "عرب نيوز" السعودية، الفلسطينين،  على إعطاء الفرصة لخطة ترامب أو صفقة القرن، والكلام للصحيفة.

 

وكتب رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز فيصل عباس:  "يجب على الفلسطينيين المساومة ، ومن ثم اتخاذ ما في وسعهم لتأمين دولة للأجيال المقبلة، لن يخسر الفلسطينيون شيئًا،  إذا أعلنوا رفضهم على طاولة المفاوضات."

 

أشارت الصحيفة إلى أن  دولة الأردن لن ترفض الدعوة إلى مؤتمر البحرين، لكنها فى نفس الوقت لن توافق على قرار من شأنه الضرر  بالقضية الفلسطينية التى لها صدى عميق لدى الجمهور العربي.

 

وأضافت أن  الأردن في وضع حساس للغاية، لأن  غالبية سكانها لهم جذور فلسطينية ، والمملكة تحد الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل ، معقل الدولة الفلسطينية المستقبلية، لذلك فإن أي تصور بأن الأردن سوف يبيع مصالح الفلسطينيين سيكون غير محببًا بشكل كبير وربما يزعزع الاستقرار، وفقًا للصحيفة.

 

وبالنسبة لمصر، وهي حليف مهم للولايات المتحدة لم تحدد أنها سوف تشارك فى مؤتمر البحرين،  وقال مسؤول مصري، إن رجال الأعمال الذين يتعاملون مع إسرائيليين قد يحضرون المؤتمر كأفراد.

 

ودعا الرئيس "عبد الفتاح السيسي"،  مرارًا وتكرارًا إلى استئناف محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية، والكلام للصحيفة.

 

أوضحت الصحيفة ، أن  قطر تعهدت بمرحلة أولية محتملة لمصالحة أكثر شمولية بينها وبين  خصومها من دول الخليج.

 

الصحيفة أشارت إلى  إعلان "جاريد كوشنر" ، كبير مستشاري ترامب وصهره ، عن خطط مؤتمر البحرين الأسبوع الماضي ، قائلاً إنه سيركز على الجوانب الاقتصادية والاستثمار في الأراضي الفلسطينية.

 

بدأت زيارة كوشنر للمنطقة يوم الثلاثاء وكانت  "المغرب"، أولى محطاته ، وهي دولة عربية معتدلة تتمتع بعلاقات منخفضة المستوى مع إسرائيل. من هناك ينطلق صهر الرئيس الأمريكى إلى الأردن ، ثم إلى إسرائيل وأوروبا.

 

ولم يعلن الاتحاد الأوروبي ما إذا كان سيحضر المؤتمر أم لا ، بينما وصفت روسيا ، وهي لاعب رئيسي آخر في المنطقة ، مساء الثلاثاء المؤتمر،  بأنه محاولة من جانب واشنطن لفرض وجهات نظرها فى الشرق الأوسط.

 

وبحسب التقرير، بعد أكثر من عامين من العمل ، لم يقدم "كوشنر" رؤيته السياسية بعد،  لكنه صرح علانية بأن صفقة القرن ستكون قوية ووصفها بصفقة السلام الاقتصادي ، بينما تجاهل هدف الاستقلال الفلسطيني الطويل الأمد.

 

لفتت الصحيفة إلى مقال "صائب عريقات" ، المسؤول الفلسطيني البارز ، في صحيفة نيويورك تايمز، حيث  أشار هذا الأسبوع إلى أن الفلسطينيين لم يتم التشاور معهم حول مؤتمر البحرين، موضحًا أنه لن يكون هناك ازدهار اقتصادي في فلسطين ، دون نهاية الاحتلال".

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان