رئيس التحرير: عادل صبري 11:31 صباحاً | الأربعاء 19 يونيو 2019 م | 15 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

أسوشيتد برس: قمم مكة.. رسالة سعودية لإيران

أسوشيتد برس: قمم مكة.. رسالة سعودية لإيران

صحافة أجنبية

السعودية تسعى لإيصال رسالة لإيران

أسوشيتد برس: قمم مكة.. رسالة سعودية لإيران

إسلام محمد 30 مايو 2019 11:41

قالت وكالة "أسوشيدبرس" الأمريكية: إن القمتين العربية والخليجية التي تستضيفهما السعودية اليوم الخميس، تسعى من ورائهما الرياض لتوحيد الصف العربي تجاه الخطر الإيراني وإيصال رسالة لطهران، خاصة بعدما حملت الولايات المتحدة وحلفاؤها إيران مسئولية استهداف أربع سفن تجارية بالمياه الإقليمية للإمارات، بينهما سفينتان سعوديتان.

 

وأضافت الوكالة، أن القمتين بجانب الدورة الـ14 للقمة الإسلامية العادية لمنظمة التعاون الإسلامي التي تعقد في مكة الجمعة، يحملون عنوانا رئيسيا واحدا، هو "مواجهة التحديات والمخاطر الإيرانية"، عبر حشد عربي وخليجي ودولي.

 

وحث وزير الخارجية السعودي، الخميس،  الدول الإسلامية على مواجهة الهجمات الأخيرة في المنطقة التي ألقت الولايات المتحدة وحلفاؤها باللوم فيها على إيران "بكل وسائل القوة والحزم"، وذلك خلال اجتماع لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي التي تضم 57 دولة.

 

وقال العساف :إن التخريب للقوارب قبالة سواحل الإمارات والهجوم بطائرة بدون طيار على خط أنابيب سعودي من المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران يتطلب "بذل مزيد من الجهود لمواجهة الأعمال الإرهابية المتطرفة والإرهابية، ومواجهتها بكل وسائل القوة والحزم".

 

ونفت إيران تورطها في الهجمات، التي جاءت وسط توترات متصاعدة بين طهران والولايات المتحدة، وكان مسؤول إيراني في الاجتماع الذي تحدث فيه العساف الخميس، لكن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لم يحضر.

 

واتهمت الولايات المتحدة طهران بالوقوف وراء سلسلة الأحداث التي وقعت هذا الشهر، والتي تضمنت أيضًا ضربة صاروخية بالقرب من السفارة الأمريكية في بغداد.

 

والأربعاء، تحدث مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون عن أن هناك محاولة غير معروفة لمهاجمة ميناء ينبع النفطي السعودي، والذي ألقى باللوم فيه أيضًا على إيران.

 

وصف بولتون قرار طهران بالتراجع عن اتفاقها النووي مع القوى العالمية لعام 2015 كدليل على سعيها لامتلاك أسلحة نووية، مؤكدا أن الولايات المتحدة لم تشهد أي هجمات إيرانية أخرى في ذلك الوقت، وهو ما نسبه إلى عمليات النشر العسكرية اللاحقة.

 

وبحسب مراقبون فإن القمم الثلاث تحمل هدفا واحدا، وهو حشد أكبر قدر من المواقف العربية والإسلامية في "مواجهة التحديات والمخاطر الإيرانية".

 

وتشير الوكالة إلى أن السعودية سبق وأنشأت عام 2015، تحالفا إسلاميا لمكافحة الإرهاب، ونجحت في حشد عدد كبير من الدول.

 

وأوضح المراقبون أن القضية ليست في الحشد، ولكن حضور عدد كبير من القادة والدول سيبعث برسالة مفادها أن السعودية تحظى بدعم عربي وإسلامي ودولي ضد التهديات الإيرانية.

 

وعن إمكانية تبلور حلف "ناتو عربي"، يعتقد مراقبون أن القمة يمكن أن تتمخض عن تحالف سياسي، لكن ليس عسكريا أو استراتيجيا، وربما يشمل آلية جديدة في التعاون أو امتداد للتحالف الإسلامي.

 

في هذه الأثناء، قال القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان إن حوالي 900 جندي سيصلون إلى الشرق الأوسط بسبب التهديد الإيراني، لتعزيز عشرات الآلاف الموجودين بالفعل في المنطقة، وسيتم نشرهم في السعودية وقطر، وقد تم تمديد نشر 600 أخرى متصلة ببطارية صواريخ باتريوت في المنطقة.

 

وتأتي زيارة بولتون إلى الإمارات بعد أيام قليلة من ترحيب ترامب في طوكيو بالمفاوضات مع إيران، وقال ترامب "لا نبحث عن تغيير النظام.. نحن نبحث عن أي أسلحة نووية".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان