رئيس التحرير: عادل صبري 07:46 مساءً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

مجلة ألمانية: بولتون يخدع ترامب لضرب إيران

مجلة ألمانية: بولتون يخدع ترامب لضرب إيران

صحافة أجنبية

جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي

مجلة ألمانية: بولتون يخدع ترامب لضرب إيران

أحمد عبد الحميد 29 مايو 2019 21:02

قالت مجلة "كونترا ماجازين" الألمانية: إن إعلان  "جون بولتون"، مستشار الأمن القومي الأمريكى، يوم الأحد الماضى، بأن "البنتاجون"،  قد نشر قوات جوية وبحرية في الشرق الأوسط، وربطه بالتهديد الإيرانى يأتي في إطار خدعة تستهدف خداع الرئيس ترامب لتمهيد الطريق  لهجوم انتقامي محتمل على "طهران".

 

وبحسب المجلة الألمانية، جاء إعلان "بولتون"، بناءً على معلومات  إسرائيلية غير مؤكدة حول هجوم إيراني محتمل على أهداف أمريكية في الشرق الأوسط.

 

بيد أن  المعلومات المزعومة لم تعكس في الواقع أي تحليلات جديدة من قبل وكالات الاستخبارات الأمريكية، بل تشير إلى  خدعة سياسية من قبل مستشار الأمن القومي الأمريكي.

 

وتستند  مناورة "بولتون" الخادعة  على أدلة مسئولين أمنيين إسرائيليين رفيعي المستوى لعبوا دورًا رئيسيًا في ترويج  المعلومات الاستخباراتية المزعومة.

 

واستغل بولتون وبومبيو إطلاق بعض قذائف الهاون بالقرب من السفارة الأمريكية في العراق، ليكون ذلك دليلًا على جهود "طهران" لإلحاق الأذى بدبلوماسيي الولايات المتحدة"

 

 وانتهز بولتون هذه الفرصة بالفعل  للضغط على مسؤولي "البنتاجون"، للانتقام العسكري.

 

رأت المجلة أن  "بولتون" و"بومبيو"، وضعا بهذه الخدعة  سياسة تقوم بموجبها إدارة "ترامب" بإلقاء العاتق على  "إيران"، في أي حادث يتعلق بقوات "طهران" المنتشرة فى العراق، ويمكن تصويرها على أنها هجوم على أفراد أمريكيين أو مصالح أمريكية.

 

أوضحت المجلة الألمانية، أن  بيان "بولتون" يوم الأحد الماضى بشأن "إيران"، يؤكد  أن الولايات المتحدة سترد على أي هجوم مزعوم ، سواء كان من قبل القوات الإيرانية أو من  الميليشيات المدعومة من طهران فى الشرق الأوسط.

 

 بالإضافة إلى ذلك، وجه البيان لإدارة ترامب،  رسالة واضحة لا لبس فيها، مفادها أن النظام الإيراني لا بد أن يعاقب عسكريًا فى حال هجومه مرة أخرى على مصالح الولايات المتحدة أو حلفائها، ولا بد أن يرد عليه بقوة لا هوادة فيها.

 

أضافت المجلة أن  بيان "بولتون"، يهدف فى المقام الأول إلى شن حرب مع إيران بسبب الحوادث المتعلقة بالصراعات الإسرائيلية أو السعودية التى  تم التغاضي عنها من قبل، كما يطرح خيارات ممكنة لترامب للانتقام الأمريكى من "إيران"، فى حال تكرر أى هجوم إيرانى فى المنطقة.

 

أشارت المجلة إلى تصريحات " بومبيو"، خلال زيارته  إلى فنلندا يوم الأحد الماضى ، حيث كرر وزير الخارجية الأمريكى التهديد الذي وجهه في سبتمبر الماضي، لطهران، وتوعدها  بالرد العسكرى المباشر فى حال وقوع أي هجوم من جانب "قوات إيران بالوكالة" على "مصالح" الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وصرح "بولتون" ورفاقه لوسائل الإعلام بأن ما يسميه "أدلة وتحذيرات مقلقة ومتصاعدة" ، يعتمد على "معلومات استخبارية"، ومع ذلك ، تشير التقارير الإعلامية  إلى أن ادعاءات بولتون لا تستند إلى تقارير المخابرات الأمريكية، بل إلى معلومات اسرائيلية غير مؤكدة.

 

نقلاً عن "مسؤولين أمريكيين" ، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال"،  يوم الاثنين الماضى، أن المعلومات الاستخباراتية أظهرت أن إيران وضعت خططًا لمحاربة القوات الأمريكية في "العراق"،  وربما فى "سوريا"، لتنظيم استخدام طائرات بدون طيار على طريق باب المندب بالقرب من اليمن من خلال وكلاء.

 

بيد أن التقرير  المخابراتى الأمريكى، لم  يشير بوضوح إلى أن "طهران" تجري عمليات لتنفيذ استعدادات قادمة  في غضون التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، بحسب المجلة الألمانية.
 

أوضحت المجلة الألمانية، أن ادعاءات  بولتون بشأن "إيران"، غير صحيحة، مشيرة إلى عدم وجود  أدلة واضحة على وجود تهديد إيرانى جديد.

 

كشف تقرير المجلة الألمانية  أيضًا أن تقييم "بولتون" يتسم بعدم اليقين كما أنه ليس نتاجًا للأجهزة المخابراتية،  التي قد تستغرق عدة أيام على الأقل للوصول إلى مثل هذا المعلومات

 

ونوهت المجلة الألمانية إلى تصريحات أدلى بها صحفي إسرائيلي يدعى  "باراك رافيد"، كان يتحدث عن الأمن القومي للقناة 13 الإسرائيلية مفادها  أن وفداً من كبار المسؤولين الإسرائيليين  قدموا قبل أسبوعين لمستشار الأمن القومي الأمريكى "بولتون"، معلومات عن هجمات إيرانية محتملة ضد الولايات المتحدة وحلفائها في الخليج .

 

وبحسب المجلة، التقى الوفد الإسرائيلي برئاسة مستشار الأمن القومي "مئير بن شبات" مع بولتون ومسؤولين آخرين لم يكشف عن هويتهم في البيت الأبيض ، لمناقشة الخطط الإيرانية المحتملة، وتحدث  "بولتون" بنفسه على "تويتر"، عن لقائه مع الوفد الإسرائيلى يوم السبت في 15 أبريل.

 

واعتبر مستشار الأمن القومى الأمريكى جون بولتون اليوم الأربعاء أن زيادة التواجد العسكرى الأمريكى فى الشرق الأوسط "تصرف حكيم ومسؤول" محذرا من أن أي ممارسات إيرانية متهورة سوف تثير استجابة أمريكية "قوية للغاية".


وأوضح "بولتون"، فى تصريح صحفى أوردته صحيفة (ذا هيل) الأمريكية،  أن "الألغام البحرية، التى من شبه المؤكد أن مصدرها إيران، ألحقت أضرارا بالغة بناقلات النفط فى المياه قبالة الإمارات فى وقت سابق من الشهر الجاري".

 

 

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان