رئيس التحرير: عادل صبري 01:48 صباحاً | الجمعة 21 يونيو 2019 م | 17 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

فايننشال تايمز: بعد اعتزامها الاستقالة.. انطلاق السباق لخلافة تيريزا ماي

فايننشال تايمز: بعد اعتزامها الاستقالة.. انطلاق السباق لخلافة تيريزا ماي

صحافة أجنبية

تريزا ماي تستقيل من مصنبها 7 يونيو المقبل

فايننشال تايمز: بعد اعتزامها الاستقالة.. انطلاق السباق لخلافة تيريزا ماي

إسلام محمد 25 مايو 2019 17:35

قالت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن السباق بدأ لخلافة رئيسة الوزراء تيريزا ماي، حيث حدد كبار المحافظين ملاعبهم وتحالفاتهم القيادية بعد أقل من 24 ساعة من إعلان ماي عزمها الاستقالة كزعيم لحزب المحافظين في 7 يونيو المقبل.

 

وتغادر ماي زعامة حزب المحافظين في 7 يونيو لكنها ستبقى رئيسة للحكومة حتى يقوم أعضاء الحزب باختيار خلف، وهو ما سيتم قبل 20 يوليو.

 

وأضافت الصحيفة، أن وزير الصحة مات هانكوك أصبح هو المرشح الخامس الذي يعلن ترشيحه للمشاركة في مسابقة من المحتمل أن تضم ما يصل إلى 15 مرشحًا، وينضم لوزير الخارجية السابق بوريس جونسون ، ووزير الخارجية جيريمي هانت ، ووزير التنمية الدولي روري ستيوارت، ووزير العمل والمعاشات السابق إستير ماكفي.

 

رغم أن السباق الانتخابي لن يبدأ رسميًا قبل أسبوعين إلا أن المتنافسين يحددون بالفعل برامج سياساتهم، ويشعر بعض نواب حزب المحافظين البارزين بالقلق من أن الحملة ستصبح "سباق تسلح" من منطقة اليورو ، حيث يتباهى المرشحون بأوراق اعتمادهم المؤيدة لبريكسيت للفوز بعضوية حزب المحافظين.

 

وتشير مكاتب الرهانات إلى أن وزير الخارجية السابق بوريس جونسون هو الأكثر حظوظا، يليه وزير بريكست السابق دومينيك راب، وكلاهما لا يعارض احتمالات خروج لبريطانيا من الاتحاد من دون اتفاق.

 

وبحسب الصحيفة، لكن أيا كان الشخص الذي سيخلف ماي، فإنه سيواجه مثله نفس الغالبية الضئيلة في البرلمان، واتحادا أوروبيا لا يعتزم تغيير عرض الخروج الذي رفضه النواب البريطانيون ثلاث مرات، إضافة إلى مؤيدين ومعارضين لبريكست لن يقدموا تنازلات.

 

وقال زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن إنه بغض النظر عن الفائز في المنافسة فإن عليه أن يدعو لانتخابات عامة فورا.

 

ومن شأن ذلك أيضا أن يكون خطوة تنطوي على مخاطر، مع توقع تحقيق حزب بريكست الحديث العهد، انتصارا في الانتخابات الأوروبية عندما تتضح نتيجة الاقتراع الاثنين.

 

لم يعلن راب ووزير الخارجية جيريمي هانت ووزير البيئة مايكل غوف استعدادهم لخوض السباق الجمعة، لكن من المتوقع أن يعلنوا ترشحهم.

 

ورئيس الحكومة المقبل للمملكة المتحدة، البالغ عدد سكانها أكثر من 66 مليون نسمة، سيقرره قرابة 100 ألف من أعضاء حزب المحافظين المنتسبين.

 

ويلي جونسون وراب في قائمة الفائزين المحتملين غوف وهانت واندريا ليدسوم الرئيسة السابقة لمجلس العموم، وفق مكاتب المراهنات.

 

ويليهم وزير التنمية الدولية روري ستيورات ووزير الدفاع بيني موردونت ووزير الداخلية ساجد جاويد.

 

وحتى الآن لم يعلن سوى جونسون وستيوارت ووزيرة المتقاعدين استير ماكفي، نيتهم الترشح.

 

ونقلت الصحيفة عن أستاذ العلوم السياسية في كلية لندن للاقتصاد توني ترافيرس قوله:" هناك الكثير من المرشحين والطامحين في هذا السباق .. بالتأكيد سيكون اختيار أعضاء الحزب لكن ليس بالضرورة اختيار أعضاء البرلمان".

 

ومع عدم تغير أرقام مجلس العموم "يبقى السؤال، هل يعود رئيس وزراء جديد إلى اتحاد اوروبي من 27 دولة ويحصل على اتفاق مغاير من شأنه أن يكون أكثر جذبا للبرلمان".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان