رئيس التحرير: عادل صبري 12:40 مساءً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

ميرور: البشر ليسوا وحدهم من يحزن على المتوفى.. الغوريلا أيضًا

ميرور: البشر ليسوا وحدهم من يحزن على المتوفى.. الغوريلا أيضًا

صحافة أجنبية

الغوريلا تشارك الإنسان حزنه على موتاه

ميرور: البشر ليسوا وحدهم من يحزن على المتوفى.. الغوريلا أيضًا

إسلام محمد 18 مايو 2019 18:00

كشفت صحيفة "ميرور" البريطانية النقاب عن أن البشر ليسوا النوع الوحيد في الكائنات الحية الذي يحزن على موتاه.

 

وقالت الصحيفة، كان البشر يعتبرون في يوم من الأيام النوع الوحيد الذي يرعى الموتى، لكن الباحثين الذين شاهدوا مقتل ثلاثة من الغوريلا في رواندا، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وجدوا أعضاء آخرين في المجموعة يتجمعون حول الجثث.

 

ونقلت الصحيفة عن الباحث البارز آمي بورتر قوله:" في جميع الحالات الثلاث، جلسوا جميعهم تقريباً بهدوء حول الجسم ويحدقوا فيه.. وبدوأ في مسحه وتصرفوا بشكل أقرب لأعداد الميت".

 

وأضاف:" لقد كان دليلًا دامغًا على أن هناك تصورات حول موت الحيوانات أكثر مما يتم تفسيره غالبًا".

 

وتابع: في حالتين، كانت الحيوانات التي قضت معظم الوقت مع المتوفى مرتبطة به أو في علاقة وثيقة، وفي ‘دى الحالات كان الابن الصغير حزينًا ويحاول إطعام أمه الميتة، وفي الثانية قرر الذكر المهيمن أن ينام مع الجثة.

 

وأوضح ان تلك الملاحظات تشير إلى أن البشر ليسوا فريدين في القدرة على الحزن ونعي الميت، وبالنظر إلى المخاطر الصحية التي يمكن أن تصاحب التفتيش الدقيق للجثث، فمن الغريب أن يحدث السلوك في الحيوانات".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان