رئيس التحرير: عادل صبري 02:03 مساءً | السبت 25 مايو 2019 م | 20 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

التحقيق مع معلمة أمريكية وصفت طلابها السود بـ «الزنوج»

التحقيق مع معلمة أمريكية وصفت طلابها السود بـ «الزنوج»

صحافة أجنبية

المعلمة الأمريكية ويندي بريلوسكي خاطبت طلابها بعبارات عنصرية

التحقيق مع معلمة أمريكية وصفت طلابها السود بـ «الزنوج»

وائل عبد الحميد 15 مايو 2019 23:30

قال موقع إندي 100 الإخباري التابع لصحيفة الإندبندنت البريطانية إن معلمة أمريكية بولاية مينيسوتاصدر ضدها قرار بالإيقاف وتحويلها إلى التحقيق  بعد أن أظهر مقطع فيديو وهي تخاطب طلابها ذوي البشرة السوداء باللقب العنصري "زنوج" المحظور استخدامه.

 

بيد أن الفيديو الذي تبلغ مدته 20 ثانية لم يكشف الملابسات التي دفعت ويندي بريلوسكي معلمة الدراسات الاجتماعية بالمدرسة المتوسطة إلى استخدام تلك الكلمة العنصرية.

 

وأشار الموقع إلى أن الفيديو حقق انتشارا واسع النطاق على موقع  التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قبل أن يتم حذفه لكنه شوهد آلاف المرات وتمت إعادة مشاركته بواسطة عشرات الحسابات.

 

وأفاد التقرير بأن جو سوثارد، مدير مدرسة سانت بول الحكومية بولاية مينيسوتا التي تعمل فيها بريلوسكي نشر بيانا رسميا قدم فيه اعتذاره الرسمي للمجتمع عن الواقعة متعهدا بإجراء "تحقيق شامل".

 

واستطرد خلال البيان: "لا مكان للسماح بأي لغة عنصرية في مدارس  سانت بول العامة".

 

ومضى يقول: "لقد تسببت الكلمات والممارسات التي أظهرها الفيديو في إلحاق الضرر بطلابنا السود وعائلاتهم ومجتمعنا المدرسي بأكمله".

 

وواصل، وفقا لموقع إندي 100: "لن نصمت أبدا في مواجهة لغة عنصرية في مدارسنا ولا ينبغي أن نطيل أمد تلك الممارسات، ولن تضع أي أعذار أو مبررات  لتصرفات تجرح مشاعر طلاب كرسنا نحن المعلمين حياتنا لخدمتهم"

 

وأشار التقرير إلى أن التحقيق المتعلق بسلوكيات المعلمة العنصرية ما زال قيد التنفيذ.
 

وكانت صحيفة الإندبندنت قد أعلنت عام 2016 إغلاق نسختها الورقية والاكتفاء بالموقع الإلكتروني لها.

 

وقالت وكالة فرانس برس آنذاك أن توزيع الإندبندنت لا يتجاوز مستوى 40 ألف نسخة ورقية، بما يجعلها في مصاف الأقل داخل المملكة المتحدة.
 

الإندبندنت هي أول صحيفة بريطانية ورقية محلية تتخذ قرارا بالإغلاق منذ عام 1995 عندما أعلنت صحيفة "توداي" الإغلاق.
 

وفي عام 2011، أعلن ملياردير الإعلام الأسترالي الأصل روبرت مردوخ وقف إصدار "ويكلي وورلد نيوز" في أعقاب سلسلة من فضائح القرصنة الهاتفية.
 

وفي 18 أكتوبر 2012، أعلن ملاك مجلة نيوز ويك الأمريكية التوقف عن طبع نسخات ورقية، والتحول الكامل إلى عالم الديجيتال  بدءا من عام 2013.
 

وقال الصحفي البريطاني روي جرينسليد: “الإندبندنت ولدت قبل 30 عاما على أيدي صحفيين مثاليين استمتعوا بنجاح قوي قبل أن يستيقظوا على حقيقة البيزنس

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان