رئيس التحرير: عادل صبري 12:55 صباحاً | الجمعة 24 مايو 2019 م | 19 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة سويسرية تشيد بحملة الحكومة المصرية «إنسان جديد»

صحيفة سويسرية تشيد بحملة الحكومة المصرية «إنسان جديد»

صحافة أجنبية

الرئيس السيسي

صحيفة سويسرية تشيد بحملة الحكومة المصرية «إنسان جديد»

أحمد عبد الحميد 14 مايو 2019 22:18

"الحكومة المصرية  تطلق حملة "بناء إنسان جديد"،  في مصر، لترسيخ هوية وطنية جديدة متعددة الثقافات".

 

هكذا استهلت صحيفة"نويه تسورشر تسايتونج"، السويسرية تقريرًا على موقعها الإلكتروني يشيد بالحملة المذكورة.

 

أوضحت الصحيفة، أن "بناء إنسان جديد"، هو  عنوان الحملة التي أطلقتها الحكومة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي،  لعدة أشهر دون توقف، وهو مشروع حضاري كبير يستهدف جيل الشباب على وجه الخصوص. على حد قولها.

 

لفتت الصحيفة إلى أنّه  في عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ، كان من المفترض ترسيخ الرؤية العربية لتوحيد جميع العرب لكن ذلك الحلم سرعان ما تحطمت بعد هزيمة مصر العسكرية في حرب عام 1967 .

 

وأشارت إلى أن الرئيس الراحل أنور السادات خليفة ناصر  وضع تركيزه على التراث المصري، الذي كانت يعتبر فخرًا  قوميًا مستمدًا من فترة ما قبل الإسلام الفرعونية، لكن التجربة فشلت، عندما قُتل السادات بالرصاص عام 1981 على يد إرهابيين.

 

وبحسب الصحيفة، أكد  حسني مبارك، خليفة السادات في السلطة، بشكل  أقوى على الفرعونية كمصدر للهوية المصرية، لإضفاء الشرعية على أسلوبه السلطوي في القيادة ودعم صورته وفقًا للصحيفة السويسرية.

 

أوضحت التقرير أن جماعة الإخوان المسلمين أرادت  القضاء على الهوية العلمانية خلال فترة حكمها القصيرة، لكنها لم تملك وقتًا كافيًا لتحويل الدولة إلى دينية.

 

أوضحت الصحيفة، أن الرئيس السيسي تعلم من أخطاء أسلافه، فعلى سبيل المثال، أعلن الدستور المصري الذي تم إقراره في أوائل عام 2014 أن "مصر " هي "قلب العالم بأسره"، وليست قلب العالم العربى فقط.

 

 وأشاد الدستور بالدولة باعتبارها "مركزًا للحضارات، ومهد  للديانات الثلاثة، وأكدت المادة 50 منه، على الحفاظ على التراث الوطني الذى يشمل العصور الفرعونية والإسلامية". وفقًا للصحيفة.

 

ومضت تقول: "يريد  الرئيس السيسي  الآن توسيع الأساس الحضاري لمصر بحملته الجديدة".

 

لفتت الصحيفة إلى كتاب  "الركائز السبع للهوية المصرية"، الذي  كتبه المهندس القبطي والكاتب "ميلاد حنا "، والذي ينص على أن الهوية المصرية موجودة في جميع مراحل التاريخ المصري تقريبًا: الفرعونية واليونانية الرومانية والبيزنطية والعربية والإسلامية .

 

وأضافت أنّ  الصحافة تركز على الشخصية المصرية المتواجدة في  كتاب حنا الذي أعيد إصداره مؤخرًا ، الذي تتداخل فكرته مع  فكرة الحملة القومية "بناء إنسان جديد".

 

وأشارت إلى أن أطروحة ميلاد حنا حول الانفتاح والتحويل الثقافي غير عادية  بالنسبة للمصريين.

 

رأت الصحيفة أن تعليم الوئام الاجتماعي والتبعية للجماعة، هو الهدف الفعلي لحملة هوية الدولة  الجديدة "بناء إنسان جديد".

 

ورأت الصحيفة أن ترميم الآثار اليهودية  في البلاد ، تعتبر خطوة تحفيزية  للسياحة المصرية ، وهى نابعة من مبدأ تعددية الثقافات المصرية التي تهدف لها الحملة المصرية الجديدة "إنسان جديد"

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان