رئيس التحرير: عادل صبري 01:49 مساءً | السبت 25 مايو 2019 م | 20 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

الجارديان: في التصعيد مع واشنطن.. الشعب الإيراني الخاسر الوحيد

الجارديان: في التصعيد مع واشنطن.. الشعب الإيراني الخاسر الوحيد

صحافة أجنبية

مظاهرة سابقة ضد التصعيد الأمريكي

الجارديان: في التصعيد مع واشنطن.. الشعب الإيراني الخاسر الوحيد

إسلام محمد 12 مايو 2019 13:04

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن التوترات المتصاعدة بين إيران والولايات المتحدة، الخاسر الوحيد، هو الشعب الإيراني الذي يعاني من عناد وصلف قادته الذين لا يعبون إلا بمصالحهم الشخصية فقط.

 

وأضافت أن الرئيس الإيراني حسن روحاني، يدعو للوحدة بين الفصائل السياسية للتغلب على الظروف التي قال إنها قد تكون أصعب من تلك التي كانت خلال حرب الثمانينات مع العراق.

 

وحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس زعماء إيران على التحدث بشأن التخلي عن برنامجهم النووي، مشيرا إلى أنه لا يستبعد مواجهة عسكرية.

 

وزاد الرئيس الأمريكي الضغوط الاقتصادية والعسكرية على إيران، وقطع جميع صادرات النفط الإيرانية مع تعزيز وجود القوات البحرية والقوات الجوية الأمريكية في الخليج.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن واشنطن وافقت أيضا على نشر صواريخ باتريوت جديدة في الشرق الأوسط، وهو التصعيد الذي سيدفع ثمنه الشعب الإيراني الذي يعاني بالفعل من غياب تام لكافة الخدمات، ونقص شديد في السلع الغذائية.

 

وقال روحاني:" اليوم، لا يمكن القول ما إذا كانت الظروف أفضل أو أسوأ من فترة الحرب .. ولكن خلال الحرب لم نواجه مشكلة مع مصارفنا، أو مبيعات النفط أو الواردات والصادرات، ولم تكن هناك سوى عقوبات على شراء الأسلحة".

 

وأضاف روحاني:" ضغوط الأعداء هي حرب لم يسبق لها مثيل في تاريخ ثورتنا الإسلامية ... لكنني لا أشعر باليأس ولدي أمل كبير في المستقبل، وأعتقد أن بإمكاننا تجاوز هذه الظروف الصعبة بشرط أن نكون متحدين".

 

وانتقدت المعارضة روحاني بعد انسحاب ترامب من الصفقة النووية الإيرانية لعام 2015 مع القوى العالمية، والتي أيدها روحاني وأعاد فرض العقوبات العام الماضي، والتخلي عن الرئيس الإيراني من قبل بعض حلفائه المعتدلين.

 

وقضت محكمة إعلامية بتعليق العددي الأسبوعي لإحدي المجالات، بعدما نشرت المجلة الإصلاحية مقالات تحذر من احتمال الحرب مع الولايات المتحدة.

 

وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، هاجم المتشددون المجلة باعتبارها "صوت ترامب" ، مشيرين إلى أن تحذيرها من خطر الحرب كان بمثابة دعوة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة، العدو اللدود لإيران.

 

ووصفت إيران التعزيزات العسكرية الأمريكية في المنطقة أنها "حرب نفسية" تهدف إلى تخويفها.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان