رئيس التحرير: عادل صبري 03:57 مساءً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

زوددويتشه: الأموال لم تستطع شراء ثوار السودان

زوددويتشه: الأموال لم تستطع شراء ثوار السودان

أحمد عبد الحميد 23 أبريل 2019 23:53

قالت صحيفة زوددويتشه الألمانية إن التجربة أثبتت أن الأموال لم تستطع شراء ثوار السودان لدفعهم إلى تبني مواقف محددة في أعقاب عزل الرئيس عمر حسن البشير.

 

وأضافت: "بعد الإطاحة بالبشير، يصر المتظاهرون على الاستقالة السريعة للمجلس العسكري، ويرفضون المليارات العربية، الأمر الذى يميز الثورة السودانية".

 

أوضحت الصحيفة أن متظاهرى السودان رفضوا  مليارات خليجية على الرغم من أنها  يمكن أن تخفف من معانا الشعب السودانى ، وتساهم في خفض سعر الخبز المرتفع واستقرار التضخم.

 

ولفتت إلى هتافات المحتجين مساء الأحد في الساحة أمام المقر العسكري في الخرطوم: "لا نريد المساعدات السعودية".

 

منذ حوالي أسبوعين ، تم  إسقاط الدكتاتور السودانى "عمر البشير" ، وما زالت  الأمور غير مستقرة، بسبب تولى المجلس العسكري التابع  للنظام القديم، السلطة.

 

أشارت صحيفة "زوددويتشه"،  إلى أن التوتر ما زال يضرب السودان جراء احتمالات التصعيد بين المحتجين والسلطة الانتقالية.

 

وقال المتحدث باسم المعارضة "محمد الأمين عبد العزيز "، مساء الأحد:  "لقد قررنا الشروع في التصعيد مع المجلس العسكري ، وعدم الاعتراف بشرعيته ، وتعزيز الاحتجاجات في الشوارع"، وبالمقابل ، حذر الجيش من إغلاق الشوارع وتقييد حرية حركة المواطنين.

 

بدأت الاحتجاجات في السودان في منتصف ديسمبر وعارضت في البداية ارتفاع أسعار المواد الغذائية والخبز ، وبعد  أسابيع استهدفت الانتفاضة عزل البشير ، الذي ظل في السلطة لمدة ثلاثين عامًا.

 

وأعلن المجلس العسكري بقيادة "عبد الفتاح البرهان"، الذى كان قائداً في عهد  البشير منذ عقود اعتقال رموز النظام القديم.

 

ويتهم سياسيون معارضون فى السودان السلطة الانتقالية بمحاولة سرقة الثورة.

 

استطردت الصحيفة قائلة : "يوجد أكثر من 100 حزب في السودان ، معظمهم لا يحظى بشعبية كبيرة بين المتظاهرين الشباب ، بل يُنظر إليه على أنه جزء من النخبة القديمة، لكن القوة الرئيسية وراء الاحتجاجات هي تجمع المهنيين السودانيين (SPA) ، وهي جمعية مهنية تمثل في المقام الأول الأطباء والمدرسين والمحامين الناشطين سياسياً"

 

وأوضحت أنه تجمع المهنيين السودانيين يعمل على تشكيل تحالف من مجموعة واسعة من المعارضة ، والتحدث بصوت واحد قدر الإمكان، فهم يدركون جيدًا أنهم  يواجهون نظامًا له عقود من الخبرة في قمع الاحتجاجات.

 

وبحسب الصحيفة،  فإن المتظاهرين متحدون على الأقل في مواصلة الاحتجاج ضد المجلس العسكري ؛ ويوم الخميس القادم سوف تتواصل التظاهرات"

 

رابط النص الأصلي 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان