رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 مساءً | الثلاثاء 25 يونيو 2019 م | 21 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد تقرير مولر.. هل بدأت مساعي الديمقراطيين لعزل ترامب؟

بعد تقرير مولر.. هل بدأت مساعي الديمقراطيين لعزل ترامب؟

صحافة أجنبية

إليزابيث وارن

بعد تقرير مولر.. هل بدأت مساعي الديمقراطيين لعزل ترامب؟

محمد عمر 21 أبريل 2019 23:00

كشف التقرير الذي أعده المحقق الخاص روبرت مولر حول الدور المحتمل لروسيا في الانتخابات الأمريكية في عام 2016 عن عدة وقائع تشير إلى إصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توجيهات لعدد من مساعديه قد تعني قيامه بعرقلة سير التحقيقات التي يجريها مولر.

 

ومن بين هؤلاء الذي سعى ترامب للإطاحة بهم لعرقلة التحقيقات جيمس كومي رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالية الذي أقاله ترامب في عام 2017، ودون ماكجان محامي البيت الأبيض السابق الذي رفض طلبات متكررة من ترامب كي يقوم بالتواصل مع نائب وزير العدل الأمريكي رود روزينستاين لحثه على إقالة مولر، بحسب ما ذكرته صحيفة فايننشال تايمز.

 

هل بدأت مساعي الديمقراطيين لعزل ترامب؟ منذ صدور التقرير يوم الخميس الماضي مع حجب بعض أجزائه التي تحتوي على معلومات حساسة، طالب الديمقراطيون بالاطلاع على التقرير كاملا، فيما دعت المرشحة المحتملة للرئاسة إليزابيث وارن مجلس النواب الأمريكي بأغلبيته الديمقراطية إلى بدء إجراءات عزل الرئيس ترامب، وفق ما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز.

 

وأوجزت الصحيفة تقرير مولر الصادر في 448 صفحة في 7 نقاط أساسية.

 

استنادا إلى تقرير المدعي الخاص روبرت مولر الذي يتضمن ما وصفه الرئيس الأمريكي بأنه "محض هراء"، دعت مرشحة ديمقراطية لرئاسة الولايات المتحدة الجمعة إلى إقالة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وإليزابيث وارن، عضو مجلس الشيوخ التقدمية عن ولاية ماساشوسيتس هي من طالب بإقالة ترامب، من بين المرشحين للانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي لنيل بطاقة الترشيح الديمقراطية للاقتراع الرئاسي في 2020.

 

وكتبت في تغريدة على تويتر "خطورة" الوقائع التي كشفها مولر بعد تحقيقاته حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي نظمت في 2016.

 

وأكدت وارن أن "تقرير مولر يعرض وقائع تكشف أن حكومة أجنبية معادية هاجمت انتخاباتنا في 2016 لمساعدة دونالد ترامب، ودونالد ترامب رحب بهذه المساعدة". وتابعت أن "دونالد ترامب عرقل بعد انتخابه التحقيق حول هذا الهجوم".

 

واعتبرت أنه على مجلس النواب نتيجة لذلك "إطلاق إجراءات عزل ضد الرئيس"، موضحة أن "تجاهل محاولات الرئيس المتكررة لعرقلة تحقيق يتعلق بسلوكه غير النزيه أمر سيلحق أضرارا جسيمة ودائمة بهذا البلد، وسيعني أن الرئيس الحالي والرؤساء المقبلين سيكونون أحرارا في إساءة استخدام سلطاتهم بهذه الطريقة".

 

وقالت إن "مولر وضع الخطوة التالية في أيدي الكونغرس" الذي يمتلك سلطة فتح تحقيق بهذا الشأن، فرأت أن "الطريقة الصحيحة لممارسة هذه السلطة هي العزل".

 

لكن في الكونغرس الحالي المنقسم بين الحزبين، تبدو فرص بدء إجراءات لعزل ترامب ضئيلة للغاية.

 

وبعد تحقيق استمر 22 شهرا وكلف ملايين الدولارات وتمحور حول تدخل روسيا في انتخابات 2016، خلص المحقق الخاص روبرت مولر إلى عدم وجود أي تواطؤ بين فريق حملة المرشح الجمهوري في حينه دونالد ترامب وموسكو.

 

أما دونالد ترامب، فقد اعتبر أن التقرير برأه بالكامل، فأعلن انتصاره وهاجم بقوة بعض الإفادات التي وردت في التحقيق الذي "سمم" أول سنتين من ولايته.

 

وقال "يسوق البعض مزاعم ضدي في تقرير مولر المجنون الذي صاغه 18 ديمقراطيا من كارهي ترامب، وهي كلها مفبركة ومغلوطة بالكامل". وأضاف أن بعض هذه الاتهامات "محض هراء".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان