رئيس التحرير: عادل صبري 05:26 مساءً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

الجارديان: عيد الفصح في الحمدانية العراقية بدون داعش.. كله أمان

الجارديان: عيد الفصح في الحمدانية العراقية بدون داعش.. كله أمان

صحافة أجنبية

المسيحيون يحتفلون بعيد الفصح في أمان

الجارديان: عيد الفصح في الحمدانية العراقية بدون داعش.. كله أمان

إسلام محمد 21 أبريل 2019 14:21

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن المسيحيين يحتفلون في أقدم بلدة مسيحية بالعراق بعيد الفصح اليوم الأحد لأول مرة دون خوف من تنظيم "داعش" ارهابي.

 

وأضافت أن أهالي الحمدانية المعروف باسم "قراقوش" احتفلوا اليوم لأول مرة منذ سنوات بعيد الفصح دون خوف، حيث تجمعت مجموعة كبيرة من الناس في كنائس الحمدانية للاحتفال بعيد الفصح في أمان.

 

وخلال أحلك السنوات منذ منتصف 2014 حتى أواخر 2016 ، كانت الحمدانية والبلدات القريبة معقلًا لداعش؛ وشنت هجمات على كنائسها، وتعهدت بإهدار آلاف السنين من التعايش، لفترة من الوقت.

 

وتابعت الصحيفة، كان يبدو أن أولئك الذين غادروا لن يعودوا أبدًا، ولكن الآن، مع هزيمة داعش تعود الحمدانية إلى النور، وشوارعها المزدحمة وإعادة بناء المنازل.

 

وفي الأشهر التي تلت إجبار داعش على الخروج من المدينة أواخر 2016 ، كان تعافي الحمدانية مضنياً، وهرب سكان البلدة بالكامل إلى أجزاء أخرى من العراق، معظمهم إلى حي عينكاوا في مدينة أربيل الكردية، وهناك تم إيوائهم من جانب الأكراد الذين قادوا المعركة ضد عدو هدد أيضًا الأكراد والتركمان والشيعة والشبك وكل جماعة أقلية أخرى لم تنحني لإرادته.

 

رغم ذلك على مدى العامين الماضيين، عاد السكان عبر الحدود إلى العراق، ونقلت الصحيفة عن الكاهن عمار ياكو قوله :" عاد ما يقدر بنحو 25 ألفا و650 شخصًا، بينما هاجر حوالي 40٪ من السكان.

 

ورغم البداية الجديدة، إلا أن بعض الندوب داعش ظلت باقية، عبر كتف الأب حنا، قال كتابات على أحد المنازل: "الخلافة ستبقى". ورسم المزيد من التصريحات من المتطرفين على المنازل القريبة، وبقيت كنيسة أخرى في جميع أنحاء المدينة في حالة خراب جزئي.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان