رئيس التحرير: عادل صبري 11:25 صباحاً | الأربعاء 19 يونيو 2019 م | 15 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

نيويورك بوست: رغم انهيار خلافته.. «داعش» يسعى للعودة من جديد في سوريا والعراق

نيويورك بوست: رغم انهيار خلافته.. «داعش» يسعى للعودة من جديد في سوريا والعراق

صحافة أجنبية

التنظيم الإرهابي يسعى للعودة من جديد

نيويورك بوست: رغم انهيار خلافته.. «داعش» يسعى للعودة من جديد في سوريا والعراق

إسلام محمد 20 أبريل 2019 18:26

كشف تقرير جديد النقاب عن تنظيم "داعش" الإرهابي لايزال يكتسب زخمًا في العراق وسوريا، رغم هزيمته في الدولتين.

 

وقال التقرير الصادر عن معهد دراسة الحرب:إن" تنظيم داعش يعمل على توسيع مناطق الدعم الخاصة بها، وتوسيع نطاق حملتها الهجومية في المدن الرئيسية بما في ذلك الرقة والموصل والفلوجة، والمناطق الخلفية في شمال سوريا وكردستان العراق.

 

وأضاف التقرير الصادر عن مركز أبحاث يحلل قضايا الدفاع: أن" القوات الديمقراطية السورية استولت على آخر أراضٍ تسيطر عليها داعش في سوريا في 23 مارس الماضي، وهي منطقة تضمنت شبكة من الكهوف والأنفاق التي تضم عشرات الآلاف من المقاتلين المشتبه بهم وأسرهم وغيرهم.

 

وتابع التقرير أن قوات سوريا الديمقراطية نقلت أكثر من 55000 امرأة وطفل، تم أسرهم في العملية إلى مخيم الحوال للاجئين داخليًا في شمال سوريا بالقرب من الحدود السورية والعراقية.

 

وأشار التقرير إلى أنه من المحتمل أن يكون التنظيم الإرهابي يهدف لاستغلال هذا النزوح، للتسلل إلى المخيمات وزعزعة استقرارها وتجنيدها من أجل خلق فرص لإعادتها.

 

وتابع:" لقد هاجم أتباع الإرهابيين، الحراس وغيرهم وأحرقوا خيام الأسر الأقل إلتزاما منذ دخولهم إلى مخيم الحول للنازحين، كذلك  قام داعش بتكثيف حملته التي تستهدف المناطق الخلفية لقوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا.

 

في العراق، بحسب التقرير، يعيد تنظيم داعش إنشاء "منطقة دعم" بالقرب من بغداد لتوصيل عملياته في محافظة الأنبار إلى بغداد وجنوب العراق.

 

ويعمل تنظيم داعش الإرهابي على إعادة بناء شبكاتها في محافظة بابل الشمالية، ومن المحتمل أن يستخدم داعش المنطقة لعرض القوة في بغداد والجنوب باتجاه أهداف سهلة في مدينتي كربلاء والنجف المقدستين".

 

وعندما حرر آخر الأراضي التي يسيطر عليها الإرهابيون في مارس، أعلن الرئيس ترامب أن الأراضي التي تسيطر عليها داعش في سوريا والعراق حررت بنسبة 100 %".

 

واختتمت اصحيفة تقريرها بالقول، لكن المسؤولين العسكريين والأمن القومي، بينما أشادوا باستعادة الأراضي المحتلة، حذروا من أن داعش سوف يعيد تجميع صفوفه وسيظل تهديدًا قويًا في جميع أنحاء العالم.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان