رئيس التحرير: عادل صبري 07:56 صباحاً | الثلاثاء 23 أبريل 2019 م | 17 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

واشنطن بوست: رغم مأساة فنزويلا.. الولايات المتحدة راضية عن تصرفاتها

واشنطن بوست: رغم مأساة فنزويلا.. الولايات المتحدة راضية عن تصرفاتها

صحافة أجنبية

بومبيو يدافع عن تصرفات بلاده في فنزويلا

واشنطن بوست: رغم مأساة فنزويلا.. الولايات المتحدة راضية عن تصرفاتها

إسلام محمد 15 أبريل 2019 17:40

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن الأزمة الطاحنة التي تعيشها فنزويلا لم تدفع الولايات المتحدة لتغيير سياستها بشأن الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية، حيث دافع وزير الخارجية مايك بومبيو عن تصرفات بلاده خلال جولة في لاتينية.

 

وأضَافت أن وزير الخارجية مايك بومبيو لديه شعور جيد بالرضا أثناء جولته في أربع دول عبر أمريكا الجنوبية الأسبوع الماضي، ففي زيارته لسانتياغو، أكد وزير خارجية تشيلي أهمية "الضغط الدبلوماسي" لواشنطن في العمل على إقالة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

 

وفي بيرو وباراغواي، أكد الدبلوماسيون دعمهم المتواصل للهدف الأمريكي المتمثل في توفير الإغاثة لملايين اللاجئين الفنزويليين الذين يتدفقون على البلدان المجاورة.

 

وفي كولومبيا، شكره الفنزويليون الذين فروا إلى هناك على جهوده في بلدة كوكوتا الحدودية، حيث قدمت الولايات المتحدة أطنانًا من المساعدات في حالة قيام نظام مادورو بالسماح بدخول الغذاء والدواء للبلاد.

 

لكن مع استمرار مادورو في السلطة والسيطرة على الجيش، وتباطئ الأمم في الاعتراف بالمعارض خوان غايدو كزعيم شرعي يتباطأ، دافع بومبيو بقوة عن قيادة الولايات المتحدة في الأزمة ونواياها الجيدة.

 

وخلال مؤتمر صحفي عقد في ليما، استجاب بومبيو عندما سأل عما إذا كانت بيرو تفكر في التعامل مع مادورو، إذا أدت العقوبات الغربية ضد النظام إلى تفاقم الأزمة الإنسانية وأزمة اللاجئين.

 

عندما كرر المراسل السؤال، أجاب بومبيو:" تقع مسؤولية هؤلاء اللاجئين على عاتق نيكولاس مادورو، وليس أي سياسات اتخذتها أي دولة ديمقراطية بنية جعل حياتنا أفضل للشعب الفنزويلي".

 

وقال خبراء العقوبات إن الأسئلة حول تأثير العقوبات الأمريكية على الوضع الإنساني لا تزال مهمة ويجب عدم صرفها عن السيطرة.

 

ونقلت الوكالة عن "نيل بهاتيا" الباحث قوله:" كمحلل للعقوبات يدعم بشكل واسع ضغط العقوبات على مادورو، فإن السؤال عن العواقب الإنسانية ليس شرعيًا فحسب، بل هو مفتاح محاولة حساب ما إذا كانت استراتيجيتنا تحقق أهدافنا.

 

رغم عدم اليقين بشأن مستقبل مادورو، لا تزال الولايات المتحدة تحظى بدعم واسع في أمريكا الجنوبية لجهودها للضغط عليه للتنحي بعد ثلاثة أشهر تقريبًا من القول إنه يجب أن يغادر.

 

وأثارت سوء إدارة مادورو للاقتصاد وتزوير الانتخابات وتضييق الخلاف على المعارضة انتقادات واسعة النطاق ، وهي نقطة كررها قادة أمريكا اللاتينية في رحلة بومبو.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان