رئيس التحرير: عادل صبري 02:42 صباحاً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

ديلي ميل: بسبب التوحيد.. المسلمون هم الأكثر سعادة  

ديلي ميل: بسبب التوحيد.. المسلمون هم الأكثر سعادة  

صحافة أجنبية

السلمون أكثر شعورا بالرضا

ديلي ميل: بسبب التوحيد.. المسلمون هم الأكثر سعادة  

بسيوني الوكيل 12 أبريل 2019 14:41

كشفت دراسة جديدة أن المسلمين أكثر شعورا بالرضا عن حياتهم وذلك لأنهم يشعرون بوحدانية الله، أكثر من غيرهم من أصحاب الأديان الأخرى، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإليكتروني إن الدراسة الألمانية المتخصصة في علم النفس تكشف أن الشعور بوحدانية الله، يتنبأ بحجم الشعور بالرضا، معتبرة أن مدى الرضا الذي نستطيع تحقيقه يحدد مقدار سعادتنا في الحياة.

      

وأوضحت أن الباحثين عندما صنفوا نحو 67 ألف شخص شملهم الاستطلاع حسب الدين، كان المسلمين لديهم أعظم شعور بالتوحيد.

 

وقالت الصحيفة إن الباحثين في جامعة مانهيم الألمانية كانوا يرغبون في تحليل مدى تأثير التوحيد على الرضا الحياتي من خلال الدين.

 

ومن بين كل المجموعات التي خضعت للاستطلاع كان المسلمون هم الأكثر اعتقادا بأنهم مرتبطين بشيء أكبر من ذاتهم بحسب الدراسة التي نشرت في جورنال جمعية علم النفس الأمريكية.

 

وجاء بعد المسلمين المسيحيون الذين يعتبرون أنفسهم ليسوا كاثوليكا أو بروتستانت ليقروا بأعظم مستوى من معتقدات التوحيد، تلاهم البوذيون والهندوس. في المقابل شعر الملحدون بأنهم الأقل ارتباط بالأخرين أو بقوة أكبر.

 

وتوصل علماء النفس إلى فكرة "الوحدانية" باعتبارها الخيط المشترك الذي يمر عبر الأشخاص الروحانيين في جميع الأديان.

                                                                                                                                                                   

واعتقد سيجموند فرويد، المعروف بـ "أبو التحليل النفسي" أن جميع البشر يرغبون في العودة إلى الوحدانية.

 

وطرح المزيد من علماء النفس المعاصرين الشعور بالوحدانية كسمة شخصية تميز بين الأشخاص الذين يسعون إلى مزيد من التواصل مع الآخرين، والبيئة ومفهومهم لقوة أعلى أو لله عز وجل.

 

وذكر بحث يشتمل على عدد من التخصصات منها الدين والفلسفة وعلم النفس، أنواعا مختلفة من الأمور المترابطة تقود إلى شعور شامل بالسعادة، مشيرا إلى أن أحد أهم أسئلة الفلسفة هو ما هي السعادة وكيف نحصلها؟.

 

ولفتت الصحيفة إلى إيد دينير وهو أستاذ فلسفة بجامعة إلينوي الأمريكية مشهور في الأوساط الأكاديمية بإدارته لمقياس السعادة أو معيار الرضا عن الحياة.

 يتكون مقياس الدكتور ديينر من خمسة أسئلة تهدف إلى التيقن من مدى رضاء شخص ما عن حياته ككل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان