رئيس التحرير: عادل صبري 08:33 مساءً | الأربعاء 24 أبريل 2019 م | 18 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

هآرتس: نتنياهوvs غانتس.. 6 سيناريوهات لنتائج الانتخابات

هآرتس: نتنياهوvs غانتس.. 6 سيناريوهات لنتائج الانتخابات

صحافة أجنبية

نتنياهو في جولة انتخابية

هآرتس: نتنياهوvs غانتس.. 6 سيناريوهات لنتائج الانتخابات

بسيوني الوكيل 09 أبريل 2019 17:49

" نتنياهو في مواجهة غانتس: 6 سيناريوهات لنتائج الانتخابات".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تحليلا حول النتائج المتوقعة للانتخابات التشريعية الإسرائيلية التي انطلقت اليوم الثلاثاء وسط منافسة حامية الوطيس بين حزب الليكود اليميني برئاسة بنيامين نتنياهو وكتلة "كاهول- لافان" الجديدة، التي يترأسها بيني غانتس.

 

 وقالت الصحيفة في التحليل الذي نشرته على موقعها الإليكتروني إن:" استطلاعات الرأي جاءت مماثلة للجمهور الإسرائيلي المنقسمون نصفين، فقد وضع نصف الاستطلاعات التي أجريت الأسبوع الماضي، بيني غانتس في المقدمة، بينما وضع النصف الآخر الليكود في نفس المستوى، إنها منافسة متكافئة بين أكبر حزبين".

 

ولكن الاستطلاعات أجمعت على شيء واحد وهو أن كتلة الجناح اليميني والأحزاب الدينية كان لها أغلبية محدودة على معارضة يسار الوسط، بحسب الصحيفة التي أشارت إلى أن هذه الأغلبية صغيرة لكنها ليست ثابتة لكون أغلبها قائم على 7 أحزاب تقترب جميعا من 3.25%.

 

ولذلك ليس هناك شيء مؤكد كما أن الاستطلاعات مثيرة للتساؤلات في كل الأحوال.

 

وفيما يلي السيناريوهات الست الأكثر ترجيحا للنتائج التي سنبدأ الاستماع لها عند إغلاق مراكز الاقتراع في العاشرة من مساء اليوم:

 

السيناريو الأول: في حال فاز الليكود وتحالف "كاهول لافان" بنفس عدد المقاعد، ستكون أحزاب اليمين والأحزاب الدينية حصلت على أغلبية صغيرة ونستطيع أن نتوقع أن يعلن كلا من نتنياهو وغانتس الفوز في الساعات الأولى، ولكن نتنياهو هو الذي ستكون لديه الفرصة لتشكيل الحكومة.

 

السيناريو الثاني: في حال تخلى الكثير من ناخبي اليمين عن الأحزاب الصغيرة، التي كانوا يخططون التصويت لصالحها فإن نتنياهو سيكون قائد أكبر حزب في الكنيست ولكن ربما لن يكون لديه ائتلاف.

عدد الأحزاب الصغيرة التي دفعت لخوض الانتخابات يمكن أن يغير التوازن بين الكتل. ويعتقد نتنياهو أنه لا يفكّك شركائه في الائتلاف، ولكن يخفّض من دهونهم الزائدة.

ولكن ماذا يحدث في حال قتل عدد منهم في العملية الانتخابية. في حال سقط أحد أحزاب الائتلاف على عتبة الانتخابات ويقول حزب إسرائيل بيتنا بقيادة أفيجدور ليبرمان إن ائتلاف نتنياهو من المحتمل أن يظل محتفظا بالأغلبية.

 

السيناريو الثالث: ماذا سيحدث حال أدى تقدم الليكود إلى تراجع حزب "كلنا" برئاسة موشيه كحلون و و"اليمين الجديد" برئاسة نفتالي بنيت.

في حال سقطت أحزاب التحالف الثلاثة، فإن يسار الوسط سوف يفوز بالأغلبية بينما سيخسر نتنياهو ائتلافه.

 

السيناريو الرابع: وهو تحول اليمين المعتدل إلى غانتس

منذ بداية الحملة الانتابية أصبح من الواضح أن طريق غانتس الوحيد للفوز هو أن يكسب عدد كبير من ناخبي "اليمين المعتدل" من الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم الحالي.
 

السيناريو الخامس: وهو دفعة يسارية لصالح غانتس

 لا يدير تحالف "كاهول لافان" حملته المثيرة للتعجب بطريقة الترهيب مثل نتنياهو، ولكن حزب غانتس لا يزال يحاول إغراء الناخبين اليساريين، وخاصة من العمال، في ظل وعود بأن "كاهول لافان"، بينه وبين النصر متر واحد فقط وسيحل محل نتنياهو.

وفي حال نجحت هذه الطريقة ربما يتخطى "كاهول لافان"، الليكود بـ 5 أو 6 مقاعد.  

 

السيناريو السادس: تقدم غانتس وهزيمة حزب اليسار

في الوقت الذي تعاني فيه أحزاب يسارية قليلة من الضعف مقارنة بأولئك الذين هم الائتلاف، إلا أن هناك ضعفا في الجانبين.  ويمكن أن تدفع الطفرة التي سيحققها كاهول لافان حزب ميرتس إلى أسفل العتبة الانتخابية.

 

كما أن قائمة الأحزاب العربية قريبة من العتبة ويمكن أن تصبح ضحية ضعف الاقبال في المجتمع العربي على الانتخابات.

 

ويشكل العرب 48 نحو خُمس السكان في دولة الاحتلال، لكن الاستطلاعات تشير إلى أن أقل من نصف المؤهلين للتصويت، من بين هؤلاء، يعتزمون التصويت بالفعل.

 

وبدأ الإسرائيليون التصويت صباح اليوم في انتخابات تشريعية جديدة، تشهد سعي رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو للفوز بفترة حكم خامسة، ليكون أطول من تولى منصب رئاسة الحكومة في تاريخ البلاد حال فوزه.

 

وتأتي الانتخابات في وقت يواجه فيه نتنياهو، الذي يتزعم حزب الليكود اليميني، مزاعم بالفساد.

 

ولم يفز أي حزب في تاريخ إسرائيل بأغلبية في البرلمان (الكنيست)، تمكنه من تشكيل حكومة منفردا، وتشكلت دوما حكومات ائتلافية تضم عدة أحزاب.

 

ويضم الكنيست الإسرائيلي 120 مقعدا. وبمجرد ظهور النتائج، تبدأ المفاوضات لتشكيل ائتلاف حكومي.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان