رئيس التحرير: عادل صبري 03:42 صباحاً | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م | 18 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بلومبرج: في ليبيا.. هل اندلاع القتال يؤثر على إنتاج النفط؟

بلومبرج: في ليبيا.. هل اندلاع القتال يؤثر على إنتاج النفط؟

صحافة أجنبية

القتال في ليبيا يؤثر بشدة على انتاج النفط

بلومبرج: في ليبيا.. هل اندلاع القتال يؤثر على إنتاج النفط؟

إسلام محمد 08 أبريل 2019 20:16

حذرت شبكة "بلومبرج" الأمريكية من أن وصول القتال إلى العاصمة الليبية طرابلس يزيد من مخاطر انقطاع إمدادات النفط الجديدة من عضو أوبك.

 

وقالت إن إنتاج النفط في الأشهر الأخيرة ارتفع مع استقرار السلام الهش، لكن المعارك الأخيرة هي تذكير بأن التدفقات الخام الموثوقة لا يمكن أن تستأنف دون حل سياسي لثمانية أعوام من الصراع.

 

وأضافت أن حفتر ،الذي سيطر بقوة على الشرق واجتاح الجنوب في يناير، ارسل قواته غربًا لتطهير ما المدينة مما يسميهم "الإرهابيين"، وتستمر الاشتباكات في ضواحي العاصمة، بما في ذلك ضربات جوية نداءات القوى العالمية لوقف الهجوم.

 

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس في 31 مارس الماضي إن الجانبين يقتربان من تشكيل حكومة انتقالية موحدة، ولكن تتعثر جهود الوساطة وتهدد المواجهة العسكرية بمزيد من الفوضى في البلد المنقسم، وتوجد في طرابلس ومصراتة المجاورة ميليشيات مسلحة، لذا فمن المرجح أن تؤدي أي مواجهة مع حفتر إلى وقوع خسائر بين المدنيين.

 

وحول إمكانية أن ينجح حفتر في هدفه، أشارت الوكالة إلى أن هذا سابق لأوانه، المقاومة لحفتر تتزايد في طرابلس، ويتركز معظم سكان ليبيا حول العاصمة، وقوات حفتر أفضل تنظيماً من المنافسين، وتسيطر بسهولة على الجنوب، بما في ذلك أكبر حقل نفط "شرارة" ، غير أن تحرك حفتر غربًا أثار رد فعل حاد من جانب ميليشيات طرابلس.

 

وعن إمكانية تأثر صادرات النفط بالقتال، أوضحت الوكالة أن الأمر لن يظهر سريعا، حقول النفط ومحطات التصدير الرئيسية بعيدة عن الاشتباكات، لكن التاريخ يظهر أن القتال في أي مكان في ليبيا يمكن أن يسبب تقلبات هائلة في الإنتاج.

 

وفي يونيو، علقت شحنات ليبيا الخام لأسابيع بعدما استحوذ حفتر على محطتي تصدير ونقلهما إلى هيئة نفط شرق ليبيا، وانخفضت الصادرات بمقدار 800 ألف برميل يوميًا وخسرت ليبيا ما يقرب من مليار دولار قبل أن يعيد المحطات إلى شركة النفط الوطنية التي تتخذ من طرابلس مقراً.

 

ولفتت الوكالة إلى أن أي انقطاع في ميناء الزاوية، محطة التصدير الرئيسية لشرارة فهذا من شأنه أن يتسبب في إغلاق جزئي أو كلي لحقل النفط الذي تبلغ طاقته 300 ألف برميل يوميًا، ومن المقرر أن تصدر الزاوية 6 ملايين برميل من الخام في أبريل، وإذا تولى حفتر السيطرة على المحطة ، فسوف يسيطر فعليًا على صناعة النفط الليبية.

 

واختتمت الوكالة تقريرها بالقول إن الاستيلاء على طرابلس سيوحد ليبيا تحت حكم حفتر، وبعد حرب طاحنة استمرت عامين في الشرق والحملة السريعة في الجنوب ، تسيطر قوات حفتر الآن على أكثر من مليون برميل من إنتاج النفط يوميا، وأقوى قوة عسكرية في البلاد.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان