رئيس التحرير: عادل صبري 07:40 صباحاً | الأربعاء 19 يونيو 2019 م | 15 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

واشنطن بوست: عشية الانتخابات.. المخاوف تتصاعد من عدم مشاركة عرب إسرائيل

واشنطن بوست: عشية الانتخابات.. المخاوف تتصاعد من عدم مشاركة عرب إسرائيل

صحافة أجنبية

مشاركة العرب في الانتخابات الإسرائيلية يمكن أن تحدد نتائجها

واشنطن بوست: عشية الانتخابات.. المخاوف تتصاعد من عدم مشاركة عرب إسرائيل

إسلام محمد 08 أبريل 2019 20:03

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن المخاوف تتصاعد من تراجع مشاركة عرب إسرائيل في الانتخابات المقررة غدا الثلاثاء.

 

وأضافت الصحيفة، أن مشاركة عرب إسرائيل في الانتخابات يمكنها عرقلة تقدم الائتلاف اليميني الذي يقوده رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ومنع الأحزاب اليمينية الأصغر من دخول البرلمان الإسرائيلي.

 

ويشكل العرب 20 % من الناخبين في إسرائيل، ولكن تاريخيا تبين أن معدلات مشاركتهم كانت أقل بكثير من غالبية السكان اليهود.

 

وبلغت نسبة الإقبال في انتخابات عام 2015، 63.5 %، لكن في انتخابات الثلاثاء من المتوقع أن تقل بكثير، وتظهر بعض الاستطلاعات أن ما يزيد قليلاً عن نصف العرب الإسرائيليين يخططون للإدلاء بأصواتهم.

 

وقال المرشح للكنيست أيمن عودة خلال مخاطبته لعرب إسرائيل، :إن" تصويتنا أمر حاسم.. وهذه هي الطريقة التي يمكننا بها إيقاف نتنياهو".

في فبراير الماضي، أبرم نتنياهو اتفاقًا مع حزب القوى اليهودية اليميني المتطرف، والذي دعا إلى طرد المواطنين العرب، وقال :إن هذه الخطوة كانت ضرورية للاحتفاظ بأصوات اليمين".

 

ورداً على انتقادات الشهر الماضي بأن حكومته كانت ترسل رسالة عدم المساواة، قال إن إسرائيل ليست "دولة لجميع مواطنيها".

 

وكتب نتنياهو على وسائل التواصل الاجتماعي "إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي - وهم فقط". وأضاف أن المواطنين العرب يتمتعون "بحقوق متساوية" وأن حكومة الليكود استثمرت أكثر في المجتمعات العربية أكثر من أي قبلها.

 

وأظهر استطلاعان حديثان للرأي أن 51 % فقط من العرب الإسرائيليين يخططون للتصويت، رغم أن استطلاع أجرته جامعة ماريلاند أشار إلى ارتفاع، وقال برنامج كونراد أديناور بجامعة تل أبيب إن 12.4 % من المشاركين الذين لا يعتزمون التصويت أشاروا إلى الانقسام في القائمة المشتركة.

 

ونقلت الصحيفة عن "أسد غانم" أستاذ العلوم السياسية بجامعة حيفا قوله:" يبدو أن هذه المرة ستكون لدينا أدنى نسبة مشاركة على الإطلاق، وهذا بسبب الانهيار في القائمة المشتركة.. وهذا يعني أن انهيار القائمة المشتركة قد يكون السبب الرئيسي وراء فوز نتنياهو، وأولئك الذين لم يعملوا لإصلاحها هم المسؤولون".

 

وقال غانم إنه إذا جمعت الأحزاب التي تقودها الدول العربية أعمالها معًا، فيجب أن تكون قادرة على الفوز بـ 16 أو 17 مقعدًا.

 

وتضم القائمة المشتركة للأحزاب العربية 13 مقعدا من أصل 120 مقعدا في الكنيست، وإذا فازت الأحزاب بمزيد من المقاعد اليوم الثلاثاء، فقد تقلل فرصة وصول أحزاب يمينية أصغر إلى عتبة المقاعد الأربعة للوصول إلى الكنيست.

 

لقد حذرت حملة نتنياهو مراراً وتكراراً من أن منافسه الرئيسي، القائد العسكري الإسرائيلي السابق بيني غانتز، سيتعاون مع الأحزاب العربية لتشكيل ائتلاف.

 

في عام 2015 ، انتفقد نتنياهو على نطاق واسع لتحذيره يوم الانتخابات من أن العرب الإسرائيليين كانوا يتدفقون على صناديق الاقتراع "بأعداد كبيرة" ، وهو نداء لمخاوف قاعدته اليمينية.

 

التصويت أو عدم التصويت هو خيار صعب لبعض العرب الإسرائيليين. يتصارع الكثيرون مع تعقيدات كونهم مواطنين إسرائيليين ولكنهم لا يزالون فلسطينيين في القلب. 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان