رئيس التحرير: عادل صبري 09:52 صباحاً | الأربعاء 26 يونيو 2019 م | 22 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

شبكة ألمانية: التصعيد الإسرائيلي في غزة يضعف فرصة نتنياهو الانتخابية

شبكة ألمانية: التصعيد الإسرائيلي في غزة يضعف فرصة نتنياهو الانتخابية

صحافة أجنبية

نتنياهو

شبكة ألمانية: التصعيد الإسرائيلي في غزة يضعف فرصة نتنياهو الانتخابية

أحمد عبد الحميد 31 مارس 2019 22:54

رأت شبكة "إن تى فى" الألمانية، أن  التصعيد الإسرائيلي العسكري في غزة يؤثر على الحملة الانتخابية لرئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو.

 

ووفقًا لاستطلاعات الرأي ، فإن رئيس الوزراء الإسرائيلى  لا يريد الانجرار إلى صراع يتبعه عواقب لا يمكن التنبؤ بها.

 

وأوضحت أن  "نتنياهو" لن  يعرض إعادة انتخابه للخطر ، وأنه فى  حاجة إلى وقف إطلاق النار مع حماس، وسيبذل قصارى جهده لضمان التزام الحكام في غزة بالهدوء خلال الأسابيع القليلة المقبلة على الأقل.

 

وبحسب الشبكة الألمانية، تجاهل "نتنياهو" لفترة طويلة الوضع في قطاع غزة، لكن تصعيد النزاع  قبل فترة وجيزة من الانتخابات البرلمانية في إسرائيل يعد بمثابة مشكلة كبيرة له.

 

ولفتت إلى  تحذير "نتنياهو" يوم الاثنين المنصرم،  بأن إسرائيل لن تتردد في اتخاذ جميع الخطوات اللازمة في قطاع غزة  تحت ذريعة الهجوم الصاروخي الذى تم شنه فى شمال تل أبيب.

.

وأشارت إلى  إصدار رئيس الوزراء الإسرائيلى  أوامر بنقل القوات إلى الجنوب ووضع نظام الدفاع الجوي في وضع الاستعداد، وإعلانه أن القوات الإسرائيلية تستعد لحملة كبرى.

 

وقال نتنياهو لوسائل إعلامية: "يعلم مواطنونا أننا سنتصرف بحزم عندما تكون هناك حاجة إلى شن حملة واسعة في غزة".

 

'كما تحدث عن الهجمات الإسرائيلية على أهداف إيرانية في سوريا موضحًا أن إسرائيل تقاتل على عدة جبهات.

 

ودعت حماس  إلى احتجاجات حاشدة على حدود غزة، آملة فى حشد  مليون متظاهر.

 

واستطردت الشبكة الألمانية: عدم  ظهور نتنياهو في لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية الموالية لإسرائيل بمثابة هزيمة له، ولا سيما أن  أخطر منافسيه بيني جانتز ألقى خطابًا مثيرًا للإعجاب هناك"

 

وواصلت: "الأزمة في قطاع غزة تأتى فى وقت غير مناسب بالنسبة  لنتنياهو، الأكثر حذراً في شن ضربات عسكرية"

 

رأت الصحيفة أن بعض الإسرائيليين  يشعرون الآن بخيبة أمل تجاه نتنياهو، معتبرين أنه لم يغير شيئًا على أرض الواقع، وباتت  تل أبيب مهددة فى عهده.

 

 

 

رابط النص الأصلي
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان