رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 صباحاً | السبت 20 أبريل 2019 م | 14 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

صوت أمريكا: في اليمن.. حرب شرسة ضد الكوليرا

صوت أمريكا:  في اليمن.. حرب شرسة ضد الكوليرا

صحافة أجنبية

الكوليرا تنتشر بشدة في اليمن

صوت أمريكا: في اليمن.. حرب شرسة ضد الكوليرا

إسلام محمد 31 مارس 2019 13:00

قالت إذاعة صوت أمريكا، إن الجهود الجبارة التي تبذلها وكالات الإغاثة للسيطرة والقضاء على تفشي وباء الكوليرا في اليمن،  تعتبر من أشرس الحروب التي تخوضها البشرية.

 

وأضافت أن وكالات الإغاثة تعمل ليل نهار لمنع انتشار وباء الكوليرا المدمر في اليمن، حيث تنتشر الإصابات بين الجميع في البلد الذي مزقته الصراعات.

 

ومنذ بداية العام، أبلغت الأمم المتحدة عن أكثر من 109 آلاف حالة كوليرا مشتبه فيها، توفي منهم نحو 200 حالة، ويمثل الأطفال 27 % من إجمالي عدد الحالات المشتبه فيها.

 

وأشارت الإذاعة إلى أن الشعب اليمني والعاملون الصحيون لا يزالون يعانون من الدمار الناجم عن وباء الكوليرا الذي اجتاح البلاد خلال العامين الماضيين، وتفشت موجة من الوباء في أبريل 2017 تعتبر الأسوأ في التاريخ المسجل، وأصاب أكثر من 1.2 مليون شخص، توفى منهم أكثر من 2500.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية :إن" 239 مقاطعة في اليمن أبلغت عن حالات يشتبه في إصابتها بالكوليرا خلال الأسابيع الأربعة الماضية.

 

وأشار المتحدث باسم المنظمة إلى وجود العديد من الأسباب وراء الارتفاع الحالات، من بينها عدم وجود صيانة لأنظمة التخلص من مياه الصرف الصحي، حيث تستخدم مياه الصرف الصحي غير المعالجة للري في الزراعة".

 

وقال جاساريفيتش :إن" الوصول المبكر لموسم الأمطار والتحركات الكبيرة للمشردين داخليا سيزيد من زيادة عدد حالات الكوليرا المشتبه فيها".

 

والكوليرا مرض إسهال حاد يمكن أن يقتل خلال ساعات إذا ترك دون علاج، وهو ناتج عن بكتيريا توجد في الغذاء والماء الملوثين، ويمكن علاج ما يصل إلى 80 % من الحالات بنجاح بمحلول، لكن الحالات الشديدة تتطلب سوائل وريدية ومضادات حيوية.

 

وتعمل منظمة الصحة العالمية على توسيع نطاق العمليات لمحاولة احتواء انتشار هذا المرض الفتاك، وقد أنشأوا 413 مركزًا لعلاج الإسهال في 147 مقاطعة، ويقومون بتخزين إمدادات الطوارئ من المياه والصرف الصحي والنظافة، ويقولون إن أكثر من 400 ألف شخص تلقوا لقاحات الكوليرا الفموية في العديد من المناطق.

 

وتدعو منظمة الأمم المتحدة للطفولة، ومنظمة الصحة العالمية إلى رفع جميع القيود المفروضة على عملياتهما الإنسانية، ويقولون إنهم يجب أن يتمتعوا بوصول كامل لكل طفل وامرأة ورجل يحتاجون إلى المساعدات الطبية وغيرها.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان