رئيس التحرير: عادل صبري 10:46 صباحاً | الثلاثاء 25 يونيو 2019 م | 21 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

مجلة ألمانية تبرز قصة المحتالة الأنيقة التي أثارت اهتمام «هوليوود»

مجلة ألمانية تبرز قصة المحتالة الأنيقة التي أثارت اهتمام «هوليوود»

صحافة أجنبية

آنا زوروكين"

مجلة ألمانية تبرز قصة المحتالة الأنيقة التي أثارت اهتمام «هوليوود»

أحمد عبد الحميد 27 مارس 2019 21:59
قالت صحيفة "دي فيلت" الألمانية، إنّ قضية المحتالة الألمانية الروسية "آنا زوروكين"، أثارت اهتمام هوليوود، حيث يريد المنتج التلفزيوني "شوندا رايمز" تحويل قصتها إلى فيلم سينمائى.
 
وأضافت أنّ المحتالة المحترفة - 28 عامًا - تمثل حاليًّا أمام محكمة أمريكية فى مدينة نيويورك، ومهددة بالسجن أو الترحيل.
 
وكانت الفتاة قد ادعت أنها وريثة مليونير، واستأجرت طائرة خاصة، وعاشت في فنادق فاخرة، وخدعت ضحاياها واحتالت عليهم بعشرات الآلاف من اليوروهات، بحسب الصحيفة.
 
وأوضحت "دى فيلت"، أنّ المحتالة الألمانية - الروسية قد أقامت من قبل حفلات عشاء بآلاف الدولارات، وقضت إجازة في فيلا في المغرب مقابل 7000 دولار في الليلة. 
 
ومضت الصحيفة تقول: "ادعت المحتالة الصغيرة أنها وريثة رجل أعمال  ثري، وتوجهت إلى مدينة نيويورك لتواصل خداع ضحاياها للحصول على قروض بنكية من خلال تقديم أوراق مزورة ثثبت امتلاكها ثروة طائلة".
 
وبحسب الصحيفة، فإنّ قصة حياة شابة ولاية شمال الراين – وستفاليا، كانت مليئة بالأكاذيب، حيث نصبت على ضحاياها فى مبالغ تقدر بعشرات الآلاف من اليوروهات، الأمر الذى قادها الآن إلى المحاكمة فى نيويورك.
 
وكشفت "مجلة نيويورك" في مايو 2018، أنّ الشابة العشرينية خدعت العديد من الفنادق والمطاعم والبنوك.
 
ولدت "آنا" فى روسيا، وانتقلت إلى ألمانيا مع والديها وشقيقها الأصغر في سن 16 عامًا والتحقت بمدرسة في إيشفايلر بالقرب من كولونيا.
 
محررة الصور "راشيل ديلواش وليامز" من مجلة فانيتي فير، صرحت  للصحيفة، بأن ملامح الشابة الألمانية الروسية التى تتمتع بوجه ملائكي وبعينين زرقاوتين، ساعدتها كثيرًا على  خداع الناس.
 
وأوضحت "وليامز"، أنّ نمط اللباس الخاص بها عبارة عن مزيج مختلط من القطع الفاخرة المصممة في نيويورك، الأمر الذى جعل الشابة تبدو كما لو كانت غنية حقًا، مشيرة إلى أن الشابة المحتالة "آنا" بدت بارعة في  اختيار الأماكن المناسبة التى تصطاد فيها ضحاياها، مثل الفنادق الفاخرة والمعارض الفنية الكبيرة.  
 
وتابعت: "مؤخرًا توجهت الشابة المحتالة إلى بنك في نيويورك وأرادت الحصول على قرض بقيمة 22 مليون دولار، منتحلة اسمًا مزيفًا وهو آنا ديلفي". 
 
وفقًا لمكتب المدعي العام، قامت المحتالة الألمانية الروسية بتزوير الشيكات، ولم تقم بتسوية الديون، وقدمت مستندات مزيفة إلى البنوك للحصول على  قرض بقيمة 22 مليون دولار، تثبت أنها تمتلك لا يقل عن 60 مليون يورو في الخارج، وادعت أنها تفتتح ناديًا خاصًا بها في مدن لوس أنجلوس ولندن وهونج كونج ودبي. 
 
وتقبع المحتالة الشابة حاليًا  في سجن ريكيرز أيسلندا الشهير في نيويورك، وتتهم  بالسرقة والاحتيال، ومهددة بالسجن أو الترحيل إلى ألمانيا. 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان