رئيس التحرير: عادل صبري 12:28 صباحاً | الجمعة 21 يونيو 2019 م | 17 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة ألمانية تنتقد السعودية وإيران بسبب الإعدامات

صحيفة ألمانية تنتقد السعودية وإيران بسبب الإعدامات

صحافة أجنبية

الإعدام

صحيفة ألمانية تنتقد السعودية وإيران بسبب الإعدامات

أحمد عبد الحميد 26 مارس 2019 20:31

قالت صحيفة "بيلد" الألمانية، إن المملكة العربية السعودية تطبق فى الوقت الراهن عقوبة الإعدام بشكل أكثر من أي وقت مضى، مشيرة إلى أن حالات الإعدام فى الدولة الخليجية بلغت 43 حالة بحلول منتصف مارس الراهن.

 

وأضافت في تقريرٍ لها، أنه إذا استمر الوضع على نفس المنوال حتى نهاية عام 2019، فإن المملكة ستحقق رقمًا قياسيًا جديدًا من الرعب.

 

وبالمقارنة بالعام الماضي، تم تنفيذ 48 حكمًا بالإعدام في المملكة العربية السعودية خلال الأشهر الأربعة الأولى لعام 2018، ووثقت منظمات حقوق الإنسان عدد هائل من  الإعدامات منذ عام 2000.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنّ تنفيذ عمليات الإعدام يتم بالسيف، ويتم قطع رأس المدانين، وأضافت: "تُفرض أحكام الإعدام على مجموعة من الجرائم في المملكة العربية السعودية، تشمل جرائم تهريب المخدرات وحيازتها والقتل والاغتصاب والإرهاب والتجسس".

 

ووفقًا لمنظمة العفو الدولية، يتم إعدام الأشخاص أيضًا فى المملكة بسبب جرائم لا يطبق عليها العقوبة القاسية وفقًا للمعايير الدولية، مثل الزنا أو الشعوذة.

 

بالإضافة إلى ذلك، تُنفذ "اعترافات الجناة" غالبًا تحت وطأة التعذيب، ولا تحقق المحاكم السعودية في الأدلة المناسبة، ولا يتم إخبار أقارب المحكوم عليهم بالإعدام قبل الإعدام أو بعده، والكلام للصحيفة.

 

الصحيفة نوّهت إلى أنّ منظمة العفو الدولية استشهدت فى تقريرها  بحالة "يوسف علي المشويخاس" البالغ من العمر  ( 42 عامًا )،  والذى أعدم فى 11 يوليو 2017 بتهمة الإرهاب فيما يتعلق بالاحتجاجات المناهضة للحكومة في عامي 2011 و 2012.

 

وبررت المحكمة - آنذاك - حكم الإعدام باعتراف الجاني، الذي تعرض بدوره للتعذيب وسوء المعاملة، ولم تعلم  عائلته بإعدامه إلا  عبر وسائل الإعلام. بحسب زعم "الصحيفة".

 

أوضحت الصحيفة أنّه تم إعدام 21 شخصًا خلال العام الجاري فقط بسبب جرائم المخدرات.

 

ووفقًا لمنظمة العفو الدولية، فإنّ السعودية تعتبر  الأولى عالميًا فى تنفيذ أحكام الإعدام، تليها إيران التى نفذت ما لا يقل عن 507 عمليات في عام 2017.

 

نص التقرير .. من هنا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان