رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 صباحاً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

نيويورك تايمز: تصريح ترامب بشأن الجولان «بلا معنى»

نيويورك تايمز: تصريح ترامب بشأن الجولان «بلا معنى»

إسلام محمد 25 مارس 2019 18:58

 

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الجولان السورية المحتلة، ليست هناك حاجة له، ومجرد استفزاز لدول المنطقة فقط.
 

وأضافت الصحيفة في افتتاحيتها، أن اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية المحتلة، له علاقة بالسياسة الإسرائيلية أكثر من المصالح الأمريكية، وليس له أي معنى.
 

والخميس الماضي، أعلن ترامب على تويتر أنه يتعين على الولايات المتحدة الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان على حدود إسرائيل مع سوريا، رغم عدم قيام أي دولة أخرى بذلك، وأعلنت الأمم المتحدة أن الضم الرسمي للإقليم ينتهك القانون الدولي.

وأثار تصريح ترامب جدلاً حيث لم يكن هناك حاجة لوجوده، فلم تتعرض إسرائيل لضغوط لإنهاء احتلال الجولان، الذي بدأ في الحرب العربية الإسرائيلية عام 1967.
 

لكن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، يواجه معركة صعبة لإعادة الانتخاب، وناشد ترامب بالقيام بهذه الخطوة، وتعزز هذه التغريدة إدعائه بأنه يستطيع الحفاظ على سلامة إسرائيل بسبب علاقاته الوثيقة بالبيت الأبيض.
 

وأشارت الصحيفة، إلى أن دعم السيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان من شأنه أن يمنح الأحزاب اليمينية في إسرائيل فرصة للدفاع عن ضم إسرائيل للضفة الغربية، ومثل هذه الخطوة من شأنها أن تسحق أي أمل متبقي في إقامة دولة فلسطينية وتعرض مستقبل إسرائيل كديمقراطية يهودية للخطر.
 

وأوضحت الصحيفة، أن المجموعة الليبرالية الأمريكية من أجل السلام الآن، التي تعارض تحويل ترامب للسياسة، قالت إن لإسرائيل أسبابًا مشروعة للحفاظ على سيطرتها على مرتفعات الجولان في الوقت الحالي ، لأن "سوريا في حالة من الفوضى، تغمرها الجماعات المتطرفة المتحاربة، وإيران اكتسبت موطئ قدم هناك في سياق الحرب الأهلية المروعة في سوريا ".
 

لعقود من الزمن، رفضت الأمم المتحدة والولايات المتحدة الاعتراف رسمياً بمصادرة إسرائيل لمرتفعات الجولان أو الضفة الغربية، على أساس أن حدود إسرائيل وأي دولة فلسطينية جديدة يجب التفاوض عليها.
 

وفي عام 1981 ، عندما زعمت إسرائيل ضم مرتفعات الجولان، ردت إدارة ريجان بتعليق اتفاقية تعاون إستراتيجي مع إسرائيل، وتوصل البلدان إلى اتفاق تعاون عسكري آخر بعد عامين.
 

لكن منذ أن بدأت الحرب السورية عام 2011 ، ومع تدخل القوات العسكرية الإيرانية والروسية لدعم نظام الأسد، تبدد الضغط على إسرائيل للانسحاب من مرتفعات الجولان.

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول:" لم يكن هناك ما يشير إلى أن السياسة الجديدة مرت بأي مراجعة رسمية قبل إعلان الرئيس عنها، وبدا وزير الخارجية مايك بومبو، الذي زار القدس في استعراض لدعم نتنياهو قبل انتخابات 9 أبريل، مندهشاً من توقيت تغريدة ترامب، لأنه قبل ذلك بساعات، كان بومبيو أخبر الصحفيين أن سياسة أمريكا بشأن مرتفعات الجولان لم تتغير".


للاطلاع على النص الأصلي اضغط هنا

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان