رئيس التحرير: عادل صبري 02:40 صباحاً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

صوت أمريكا: بتشكيل مليشيا في سوريا.. هلال إيران "الشيعي" يكتمل

صوت أمريكا: بتشكيل مليشيا في سوريا.. هلال إيران الشيعي يكتمل

صحافة أجنبية

إيران تسعى لتشكيل مليشيا في سوريا

صوت أمريكا: بتشكيل مليشيا في سوريا.. هلال إيران "الشيعي" يكتمل

إسلام محمد 03 مارس 2019 11:48

كشفت إذاعة "صوت أمريكا" النقاب عن أن إيران تسعى لتشكيل مليشيات في سوريا، تحت إشرافهم بهدف تعزيز إجندة طهران في المنطقة، والهادفة لإنشاء هلال شيعي يمر عبر العراق وسوريا إلى لبنان.

 

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن إيران قامت بتجنيد ما لا يقل عن 1200 من رجال الميليشيات من مناطق مختلفة من سوريا لتشكيل القوة العسكرية الجديدة، مشيرا إلى أن المسؤولين الإيرانيين والسوريين يدرسون بناء مثل هذه القوة لفترة طويلة.

 

ونقلت الإذاعة عن أحد مصادر الإيرانية قولها:" هذا جزء من مشروع قانون متفق عليه بين طهران ودمشق في مايو 2017، وتشكيل أي تحالف بهدف إضافة قوة إلى محور المقاومة ضد إسرائيل أمر مرحب به".

 

ومحور المقاومة هو مصطلح تستخدمه الجماعات الموالية لإيران وهي تشير إلى تحالف أيديولوجي - عسكري بين إيران وسوريا وجماعات شيعية أخرى، بهدف مواجهة المصالح الأمريكية والإسرائيلية في المنطقة.

 

ومنذ اندلاع الحرب الأهلية في سوريا عام 2011 ، كانت إيران الداعم الرئيسي للرئيس السوري بشار الأسد، وشارك فيلق الحرس الثوري الإيراني في معارك كبيرة في جميع أنحاء البلاد، وقدم الدعم لقوات النظام السوري ضد قوات المعارضة.

 

وقامت إيران بنشر ميليشيات شيعية في سوريا، بما في ذلك حزب الله اللبناني، وعدة مجموعات شيعية باكستانية وأفغانية أخرى، وأفاد موقع أخبار المعارضة العربية المؤيدة لسوريا، أواخر عام 2018 أنه حصل على وثيقة وزارة الدفاع السورية الموافقة على خطة لمنح إيران المزيد من الحكم الذاتي التشغيلي داخل سوريا.

 

ونقلت الإذاعة عن "علي ألفونه" محلل في الشرق الأوسط يراقب عن أنشطة الحرس الثوري الإيراني في سوريا قوله: تشكيل هذه الوحدة أمر يمكن تصوره.. ولقد حددت العديد من أعضاء حزب الله الذين ولدوا ونشأوا في سوريا .. وهذه العلامات تعزز احتمالية هذا اللواء".

 

وأشار تقرير المرصد السوري إلى أن الغالبية العظمى من مقاتلي الميليشيا الجدد هم مواطنون سوريون، ويعملون بشكل مختلف عن الألوية الأخرى التي رعتها إيران، وتشكلت للقتال في سوريا خلال السنوات الأخيرة.

 

ومنذ يناير 2013 ، قُتل أكثر من 2100 من عناصر الحرس الثوري الإيراني أو من المقاتلين التابعين في سوريا، وتصر طهران على أن قواتها موجودة في سوريا لحماية ضريح زينب، وهو موقع شيعي مقدس في دمشق، إلا أن الدول الغربية وبعض الإقليمية تقول إن الوجود الإيراني في سوريا كان أساساً لدعم نظام الأسد.

 

ونقلت الإذاعة عن "سيث فرانتزمان" المدير التنفيذي لمؤسسة الشرق الأوسط للإعلام والتحليل:إن" خطط إيران لتشكيل ميليشيات في سوريا جزء من استراتيجية شاملة تهدف إلى إرساء جذورها على المدى الطويل في المنطقة".

 

وأضاف:" المزيد من القواعد والميليشيات، تعزز هدف طهران ببناء ممر نفوذ عبر العراق وسوريا إلى لبنان أو ما يطلق عليه الهلال الشيعي، ومع إعلان الولايات المتحدة الانسحاب، تسعى إيران للتوصل إلى اتفاق مع تركيا وروسيا بشأن مستقبل سوريا".

 

وتابع:" في العراق ولبنان واليمن لدى إيران ميليشيات محلية متحالفة معها.. وهناك ميليشيا مماثلة في سوريا تتوافق مع هذا النموذج".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان