رئيس التحرير: عادل صبري 05:12 مساءً | السبت 17 أغسطس 2019 م | 15 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

نيويورك تايمز: لهذه الأسباب.. نوفمبر أفضل وقت لزيارة مصر

نيويورك تايمز: لهذه الأسباب.. نوفمبر أفضل وقت لزيارة مصر

صحافة أجنبية

أحد شواطئ منتجع شرم الشيخ في مصر

نيويورك تايمز: لهذه الأسباب.. نوفمبر أفضل وقت لزيارة مصر

بسيوني الوكيل 27 فبراير 2019 10:00

نصحت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية السياح بالسفر إلى مصر في شهر نوفمبر، معتبرة أن هذه الفترة تعد الأفضل لزيارة مصر وذلك لعدة أسباب على رأسها أن المناخ يكون في أفضل أوضاعه.

 

ونقلت الصحيفة في تقرير إرشادي نشرته على موقعها الإليكتروني عن جيم بيركيلي المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة "وجهات ومغامرات دولية" المتخصصة في الشأن المصري إن:"أفضل وقت تذهب فيه إلى مصر هو 15 نوفمبر حتى 15 ديسمبر."

 

وأضاف التقرير الذي يقدم دليلا إرشاديا للسياح عن أفضل الأوقات للمقاصد السياحية حول العالم:" الأمريكيون لا يسافرون إلى هناك (مصر) كثيرا في عيد الشكر، والمناخ يكون مثاليا، ولا تكون (المزارات السياحية) مزدحمة مثل موسم العطلات."

 

وأوضحت الصحيفة أن التراجع السياحي الذي شهدته مصر في أعقاب الربيع العربي 2011 قد انتهى.

 

وتُظهر إحصائيات مجلس السفر والسياحة العالمي أن عدد السياح الذين زاروا مصر في 2017 تخطى نظيره في 2011 لأول مرة، بحسب الصحيفة التي ذكرت أن تقرير مشغلي الجولات السياحية، أظهر نفس النتيجة.

 

ويمثل قطاع السياحة ركيزة أساسية لاقتصاد مصر ومصدر رزق لملايين المواطنين وموردا رئيسيا للعملة الصعبة، لكنه تضرر بشدة جراء سنوات الاضطراب السياسي عقب انتفاضة 2011 وبعض أعمال العنف المسلح، وذلك قبل أن يعاود التحسن من جديد خلال العامين الماضيين.

 

واستفاد قطاع السياحة من انحسار المخاوف الأمنية وضعف قيمة الجنيه المصري الذي يجعله أقل تكلفة للمسافرين ذوي الميزانيات المحدودة، لكن الحكومة شرعت أيضا في مشروعات رئيسية في محاولة لضمان استمرار تدفق الزائرين.

 

ورغم تأخره، تخطط الحكومة لافتتاح المتحف المصري الكبير في 2020، في إطار مجمع أوسع يقام على مساحة 491 ألف متر مربع، على بعد نحو كيلومترين من أهرامات الجيزة وتمثال أبي الهول.

 

وسيعرض المتحف ما يزيد على 100 ألف قطعة أثرية، من بينها 20 ألف قطعة لم تُعرض من قبل، إضافة إلى جميع القطع الأثرية التي اكتُشفت في معبد توت عنخ آمون في 1922، وعددها 5400 قطعة.

 

وبدأت أعداد الزائرين تتعافى تعافيا حقيقيا للتو فحسب من تأثير سبع سنوات من هجمات المتشددين والاضطرابات السياسية.

 

وزادت أعداد الزائرين نحو 40 بالمئة على أساس سنوي في نهاية سبتمبر وفي حال استمر الأمر علي هذا المنوال فإن عدد السائحين سيتجاوز العشرة ملايين للمرة الأولى منذ 2012، بحسب رويترز.

 

وكانت السياحة المصرية تلقت ضربة قاصمة عندما تحطمت طائرة ركاب روسية في سيناء أواخر أكتوبر 2015 مما أسفر عن مقتل جميع ركابها.

 

وعقب حادث الطائرة فرضت روسيا حظرا على السفر إلى مصر بينما حظرت بريطانيا السفر إلى سيناء. ولم تعد الرحلات الجوية الروسية إلى القاهرة إلا في أبريل.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان