رئيس التحرير: عادل صبري 05:24 صباحاً | الأحد 24 مارس 2019 م | 17 رجب 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| بالسجادة الحمراء.. فيتنام تستقبل كيم على عتبة القطار

فيديو| بالسجادة الحمراء.. فيتنام تستقبل كيم على عتبة القطار

صحافة أجنبية

كيم جونغ أون يصل فيتنام

فيديو| بالسجادة الحمراء.. فيتنام تستقبل كيم على عتبة القطار

بسيوني الوكيل 26 فبراير 2019 14:55

وصل اليوم الثلاثاء الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون فيتنام في قطار مصفح للمشاركة في القمة الثانية المقرر أن تبدأ أعمالها غدا الأربعاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حول نزع سلاح بيونغ يانغ النووي.

وقالت صحيفة "ذا صن" البريطانية في تقرير نشرته على موقعها الإليكتروني إن الديكتاتور الكوري الشمالي خرج من القطار قبل أن ينقل إلى العاصمة الفيتنامية هانوي في سيارة مرسيدس مضادة للرصاص.

 

وأظهرت الصور التي تضمنها التقرير الاستقبال الحافل الذي حظي به كيم جونغ حيث استقبل بالسجادة الحمراء أمام القطار بعد رحلة طولها 2800 ميل، وسط تشديدات أمنية مكثفة.

واصطف مواطنون يحملون أعلام كوريا الشمالية والولايات المتحدة في الشارع الذي مر منه موكب كيم جونغ تحيطه الدرجات النارية، وذلك تعبيرا عن ترحيبهم بالقمة التي تستضيفها بلادهم.

 

ووصل كيم إلى فيتنام بصحبة وفد يضم مسئولين كبارا كانوا قد شاركوا في محادثات القمة الموسعة التي عقدت العام الماضي بين كيم وترامب في سنغافورة ومن بينهم كبير المبعوثين إلى الولايات المتحدة كيم يونغ تشول ونائب رئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري الشمالي ري سو يونغ ووزير الخارجية ري يونغ هو.

 

كما يضم الوفد أخته كيم يو جونغ التي شوهدت تساعده أيضاً في سنغافورة.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية أن كيم غادر بيونغ يانغ بالقطار بعد ظهر السبت في وداع رسمي مهيب من كبار رجال الدولة عسكريين ومدنيين.

ومن المقرر أن يلتقي ترامب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الأربعاء في قمة ثانية بعد تلك التي عقدت قبل أشهر في سنغافورة.

وأعرب الرئيس الأمريكي عن تفاؤله بأن القمة الجديدة ستكون "رائعة جدا"، مضيفا "نريد إزالة الأسلحة النووية" من شبه الجزيرة الكورية.

 

وقال ترامب في تغريدة له: "إذا تم نزع الأسلحة النووية بشكل كامل، فإن كوريا الشمالية ستصبح سريعا قوة اقتصادية. وبدون ذلك، فسيظل الحال على ما هو".

 

وكان ترامب وكيم قد عقدا قمة تاريخية في يونيو الماضي في سنغافورة، حيث وقعا على اتفاق مشترك رمزي.

وأظهرت كوريا الشمالية نوايا حسنة في قضية النووي، حيث على الأرجح أن يعلن كيم جونغ أون تجميد الاختبارات النووية والصاروخية والتخلص من موقع اختبار الصواريخ وتدمير أجزاء من وحدة للاختبارات النووية.

وتطالب بيونغ يانغ بتخفيف العقوبات التي فرضتها المجموعة الدولية عليها ردا على برامجها النووية والبالستية المحظورة. لكن الولايات المتحدة تعتبر أن هذه العقوبات التي تخنق الشعب الكوري الشمالي يجب أن تبقى طالما أن كوريا الشمالية ماضية في برامجها النووية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان