رئيس التحرير: عادل صبري 02:18 صباحاً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة أمريكية: الأميرة ريما أول سفيرة.. خطوة جديدة لتغيير صورة السعودية

صحيفة أمريكية: الأميرة ريما أول سفيرة.. خطوة جديدة لتغيير صورة السعودية

صحافة أجنبية

الأمير ريما اول سفيرة سعودية

صحيفة أمريكية: الأميرة ريما أول سفيرة.. خطوة جديدة لتغيير صورة السعودية

إسلام محمد 25 فبراير 2019 20:35

اعتبرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية تعيين المملكة العربية السعودية لـ "الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان"، سفيرة للسعودية في واشنطن، خلفا للأمير خالد بن سلمان، الذي عين نائبا لوزير الدفاع، خطوة جديدة في جهود المملكة لإعادة تأهيل صورتها في الولايات المتحدة.

 

وقالت الصحيفة، أن الأمير ريما تعتبر أول سفيرة للسعودية في واشنطن، وعينت بموجب مرسوم ملكي، كأحدث مؤشر على جهود المملكة لإعادة تأهيل صورتها في الولايات المتحدة بعد الاتهامات التي وجهت للمملكة على مقتل الصحفي جمال خاشقجي، والعمل العسكري في اليمن، والاعتقالات والتعذيب المزعوم لنشطاء حقوق المرأة في السعودية.

 

وخلصت وكالة الاستخبارات المركزية في نوفمبر  الماضي إلى أن مسؤولين سعوديين متورطين في مقتل خاشقجي، رغم اكتشاف وكالة المخابرات المركزية، دافع الرئيس ترامب عن ولي العهد الأمير محمد،  مصراً على أنه يجب على الولايات المتحدة ألا تتجاوز الشراكة الاستراتيجية بين واشنطن والرياض، خاصة أن الوظائف الأمريكية تعتمد على المشتريات السعودية من الأسلحة الأمريكية.

 

كان والد ريما، الأمير بندر بن سلطان، قضى أطول فترة في تاريخ المملكة كسفير سعودي في الولايات المتحدة حيث خدم 22 سنة حتى تقاعد عام 2005، مثل والدها، تلقت ريما تعليمها في الولايات المتحدة وتخرجت من جامعة جورج واشنطن عام 1999.

 

في السنوات الأخيرة، كانت ريما مدافعة قوية عن برنامج إصلاح ولي العهد، الذي ركز على تنويع الحق في القيادة.

 

وعندما سالت عن تعرض العديد من النساء للتعذيب في الحجز، قالت ريما في مقابلة صحفية سابقة، "الاعتقالات كانت مسألة أمن قومي، ولا تريد معرفة المزيد، لأنها كانت تعرف عائلات بعض المعتقلات.

 

وأضافت:"لديّ عائلة تسمح لي بأن أكون متحركة وديناميكية، لكن ذلك ليس متاح للكثير من النساء.. أعتقد أننا بحاجة إلى مواصلة التحرك في هذا الاتجاه".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان