رئيس التحرير: عادل صبري 12:17 صباحاً | الأربعاء 26 يونيو 2019 م | 22 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

مجلة ألمانية: أردوغان فشل فى السيطرة على التضخم

مجلة ألمانية: أردوغان فشل فى السيطرة على التضخم

صحافة أجنبية

الليرة التركية

مجلة ألمانية: أردوغان فشل فى السيطرة على التضخم

أحمد عبد الحميد 24 فبراير 2019 21:28

رأت مجلة "فوكوس" الألمانية، أن الرئيس التركى "رجب طيب أردوغان"، فشل فى السيطرة على التضخم،  ففي عام 2018 ، عانت الليرة التركية من انخفاض كبير في الأسعار، و دعا  الرئيس مواطنيه إلى عدم تبادل أموالهم باليورو أوالدولار، لكن دون  فائدة.

 

في أغسطس 2018 ، أظهر التلفزيون التركي طوابير طويلة من المواطنين الذين تبادلوا عملتى اليورو والدولار  بالعملة التركية "الليرة"،  التي انهارت تقريبا.

 

بيد أن  الأرقام الحالية للبنك المركزي في أنقرة تثبت أن  العديد من المواطنين فعلوا عكس "توصية" أردوغان،  وتبادلوا  الليرة مقابل العملات  الأجنبية، بحسب التقرير.

 

أشارت المجلة الألمانية إلى أن الأتراك ينفقون حاليًا الكثير من الأموال بالعملات الأجنبية أكثر من أي وقت مضى.

 

يبلغ معدل التضخم حاليًا 20٪ ، في حين كان التضخم 25.24 في المئة في أكتوبر 2018 ، وقد انخفض بشكل معتدل إلى 20.35 في المئة في يناير 2019.

 

 أوضحت "فوكوس" الألمانية، أن أرقام البنك الوطني التركي تشير إلى أن العديد من الأتراك لا زالوا يعانون من التطور الكارثي الذي شهده الاقتصاد التركى فى الآونة الأخيرة.

 

من بداية عام 2017 إلى أغسطس 2018 ، انخفضت قيمة الليرة إلى النصف،  وفي منتصف عام 2018 ، ساوى  اليورو ما يقرب من ثماني ليرات، مما جعل  المنتجات الأجنبية أكثر تكلفة،  وزاد التضخم بشكل كبير.

 

وحث أردوغان محافظي البنوك المركزية على خفض أسعار الفائدة الأمر الذى أدى إلى  تطور كارثي، لأن  البنك المركزي أبقى أسعار الفائدة منخفضة بناء على طلبه.

 

أراد أردوغان تقوية النمو الاقتصادي،  لكن  على الصعيد الدولي ، ظلت الليرة تحت الضغط،  وغير الكثير من الأتراك أموالهم إلى عملات أجنبية مستقرة.

 

وأخيرا ، اضطر البنك المركزي للتدخل: فقد رفع سعر الفائدة لمدة أسبوع واحد إلى 24 في المائة.

 

 وبرغم أن اليورو  يساوى  اليوم حوالي ستة ليرات، إلا أن الأتراك ما زالوا لا يثقون بعملتهم بسبب  استمرار التضخم.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان