رئيس التحرير: عادل صبري 06:07 صباحاً | الأربعاء 26 يونيو 2019 م | 22 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

واشنطن بوست: بسبب المساعدات الإنسانية.. شوارع فنزويلا ساحات حرب

واشنطن بوست: بسبب المساعدات الإنسانية.. شوارع فنزويلا ساحات حرب

صحافة أجنبية

الشوارع اصبحت شاحات حرب في فنزويلا

واشنطن بوست: بسبب المساعدات الإنسانية.. شوارع فنزويلا ساحات حرب

جبريل محمد 24 فبراير 2019 12:08

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن إدخال المساعدات لفنزويلا تحولت لمعركة بين أنصار الرئيس نيكولاس مادورو، وخوان جوايدو، وأصبحت الشوارع ساحة للفوضى.

 

وأضافت الصحيفة، إن جهود انصار جوايدو لكسر حصار الرئيس نيكولا مادورو للمساعدات الإنسانية تحولت لأعمال عنف وفوضى، مما يدل على التحدي الكبير المتصاعد لجوايدو.

 

وتابعت، أن حشود مناهضة لمدورو تعرضت في إحدى بلدات الحدود الكولومبية لصدامات مع الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع، وهو ما ردت عليه الحشود باستخدام الحجارة، مما أدى إلى مقتل أربعة على الاقل وإصابة 285 شخصا.

 

وفي العاصمة الفنزويلية، كاراكاس، رقص مادورو المحاصر في مظاهرة مؤيدة للحكومة، وسخر من الولايات المتحدة، وقطع العلاقات مع كولومبيا المجاورة، وقال "ريكاردو روسيليو" حاكم بورتوريكو، إن البحرية الفنزويلية هددت بفتح النار على سفينة تحمل 200 طن من المساعدات من بورتوريكو.

 

وفي رسالة عبر تويتر، اقترح جويدو أنه سيستقبل المزيد من الحلول الراديكالية لمحاولة الإطاحة بمادورو، وفي إشارة إلى أنه قد يتطرق إلى خطوات إضافية بمعاونة الولايات المتحدة، والتي فرضت بالفعل عقوبات شديدة على فنزويلا، وهدد ترامب بإن الخيار العسكري في فنزويلا ليس بعيدًا عن الطاولة.

 

وبحسب الصحيفة، فإن محاولة نقل المساعدات الإنسانية إلى داخل فنزويلا، كما يأمل المعارضة، سوف تدفع القوات المسلحة الفنزويلية إلى تحدي مادورو برفضهم تنفيذ أوامر لمنع وصول المساعدات لمواطنيهم الذين هم بحاجة ماسة للغذاء والدواء.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن الفوضى واضحة في جميع أنحاء المدن على جانبي الحدود، في سان أنطونيو، عبر جسر سيمون بوليفار من كولومبيا، تصاعد الغاز المسيل للدموع ورد المحتجون بإلقاء الحجارة على القوات الفنزويلية.

 

ونقلت الصحيفة عن السياسي المعارض "كارلوس فاليرو" قوله:إن" الأمور أصبحت مرعبة .. آخر ما تخيلناه أن نيكولاس مادورو سيضع الكثير من القوات غير النظامية في مواجهة الشعب".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان