رئيس التحرير: عادل صبري 04:06 صباحاً | الثلاثاء 25 يونيو 2019 م | 21 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

موقع بريطاني: بعد تألقه في الأهلي.. أين يتجه رمضان صبحي؟

موقع بريطاني:  بعد تألقه في الأهلي.. أين يتجه رمضان صبحي؟

صحافة أجنبية

رمضان صبحي

موقع بريطاني: بعد تألقه في الأهلي.. أين يتجه رمضان صبحي؟

وائل عبد الحميد 21 فبراير 2019 21:04

وصف موقع "برمنجهام لايف" البريطاني أداء النجم المصري رمضان صبحي منذ عودته إلى ناديه الأهلي قادما من بريطانيا بـ "اللامع".

 

جاء ذلك في سياق تقرير حول المستقبل الذي ينتظر صبحي وإذا ما كان سيعود إلى "البريمرليج" في ظل تقارير حول إمكانية انتقاله إلى "ولفرهامبتون واندررز" أم سيستمر مع الشياطين الحمر، مسلطا الضوء على تصريحات أدلى بها وكيله في هذا الشأن.

 

وتابع: "في الأيام الأخيرة، ربطت تقارير بين ولفرهامبتون واندررز، مما حدا وكيله نادر شوقي إلى الحديث عن مستقبله".

 

يشار إلى أن اللاعب البالغ من العمر 22 عاما عاد إلى الأهلي في يناير قادما من هدرسفيلد الإنجليزي على سبيل الإعارة".

 

وبعد توقيعه مع هدرسفيلد الصيف الماضي، لم تزد مرات ظهور صبحي مع الفريق في البريمرليج عن 4 مشاركات فحسب.

 

واستطرد التقرير: "لكن صبحي لمع منذ عودته إلى الأهلي حيث فاز الفريق الأحمر بـ 8 من إجمالي 10 مباريات شارك فيها مع ناديه المصري منذ وصوله".

 

ومن المقرر أن ينتهي عقد صبحي مع الأهلي نهاية الموسم، لكن وكيله رفض الخوض في أي توقعات حول إمكانية انتقاله إلى ولفرهامبتون واندررز أو ماذا يخبئ له الصيف.

 

وتحدث شوقي قائلا: "ما زال هناك الكثير من الوقت قبل اتخاذ القرار. من المستحيل أن نحدد الآن إذا ما كان صبحي سيعود إلى إنجلترا أم يستمر مع الأهلي، لا سيما في ظل العديد من البطولات الهامة الحالية بالإضافة إلى كأس الأمم الأفريقية الصيف المقبل".

 

يذكر أن صبحي أحد اللاعبين الدوليين مع الفراعنة وينتظر أن يكون ضمن تشكيلة المنتخب في البطولة الأفريقية، ولذلك فإن الأندية قد تسعى للتعاقد معه قبل ارتفاع قيمته بشكل صاروخي حال تألقه في كأس أفريقيا التي تنظمه مصر بدلا من الكاميرون، بحسب التقرير.

 

وكانت صحيفة الديلي ميل البريطانية  قد أشارت إلى أن نادي ولفرهامبتون واندررز الشهير بـ "وولفز" يرى أن صبحي لاعب يملك إمكانات هائلة للمستقبل.

 

وفي تقرير نهاية ديسمبر الماضي، أورد موقع "ستوك سنتينال" البريطاني تقريرا حول أسباب إخفاق اللاعب المصري رمضان صبحي في مشواره مع أندية البريمرليج.

 

وغادر صبحي ستوك سيتي إلى هدرسفيلد بعد هبوط الأول إلى دوري الدرجة الثانية الإنجليزي لكنه فشل في إثبات نفسه مع فريقه الإنجليزي الجديد ولم يشارك إلا 4 مرات من مقاعد البدلاء.

 

واستطرد:  "كان صبحي قد انتقل إلى ستوك سيتي نظير 5 ملايين إسترليني مقترنا بسمعة طيبة مفادها أنه "الولد الأعجوبة" للكرة المصرية، وسجل 3 أهداف مع ناديه الإنجليزي في 41 مشاركة على مدى موسمين".

 

وبعد هبوط "الخزافين" إلى القسم الثاني، أعلن صبحي أنه ليس مستعدا للاستمرار مع الفريق وتم بيعه إلى هدرسفيلد مقابل 5.7 ملايين دولار  مقابل استعانة ستوك بخدمات توم إنس.

 

وفي وقت رحيل صبحي إلى هدرسفيلد، قال النجم المصري المعتزل ميدو قوله: "إنه لم يتطور بالشكل الذي اعتقدت أنه سيحققه، ولا أعرف لماذا، لكنه في حاجة إلى التعلم والعمل على تحسين حركته وإنهاء الكرة، و تسجيل المزيد من الأهداف".

 

واستدرك ميدو: "لكنه يستحق البقاء في البريمرليج رغم أنه من الأفضل الانضمام إلى أحد أندية القمة بالدوري الإنجليزي".

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان