رئيس التحرير: عادل صبري 02:31 مساءً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

ذي ويك: السياحة في مصر «آمنة».. ولكن

ذي ويك: السياحة في مصر «آمنة».. ولكن

صحافة أجنبية

السياحة المصرية بخير

ذي ويك: السياحة في مصر «آمنة».. ولكن

محمد عمر 20 فبراير 2019 14:00

طرحت مجلة ذي ويك البريطانية تساؤلا حول ما إذا كان سفر السائحين إلى مصر خلال هذا العام يعد "آمنا" أم لا، وخلصت إلى أنه "نعم، ولكن مع اتخاذ العناية الواجبة".

 

وقالت المجلة في تقرير لها: إن صناعة السياحة في مصر تمر بمرحلة حرجة، حيث تحاول المنتجعات استعادة المخاوف من الاضطرابات الأمنية، والتي كان آخرها تفجير إرهابي لنفسه في أحد أحياء القاهرة القديمة.

 

ففي عام 2010 ، ازدهرت صناعة السياحة في مصر، حيث زار حوالي 14.7 سائح أجنبي، السواحل المصرية. لكن الاضطرابات التي أعقبت الربيع العربي والإطاحة بالرئيس حسني مبارك، أدت لانخفاض هذا الرقم إلى 5.4 مليون في عام 2016.

 

وتضيف المجلة، أن عدد من الدول الأوروبية منها إسبانيا وإيطاليا واليونان ، تنافس مصر على جذب السياح ومن كل دول العالم، خصوصًا بعد أن تضررت سمعة كبار المنتجعات المصرية بعد التقارير التي تحدثت عن وفاة أجانب نتيجة التسمم الغذائي وهجمات القرش خلال صيف عام 2018. وفي هذا الشهر ، أصدرت منظمة العفو الدولية تقريرًا يقول إن مصر "أكثر خطورة من أي وقت مضى" في أعقاب عمليتين إرهابيتين استهدفتا القاهرة الكبرى حلال أيام قليلة.

 

وتتساءل المجلة، مع استمرار التهديدات الإرهابية، وعمليات التسمم في شرم الشيخ وأسماك القرش، هل يعتبر السفر إلى إحدى المنتجعات الساحلية المصرية آمنة؟.

 

مكتب الخارجية والكومنولث في المملكة المتحدة (FCO) ، يقول: إن الإرهابيين "من المرجح جداً أن يحاولوا تنفيذ هجمات أخرى في مصر، وأن الزوار يجب أن يكونوا يقظين في جميع الأوقات وأن يتبعوا مشورة السلطات المصرية لحمايتهم".

 

وتؤكد المجلة، أن الجزء المطل على البحر الأحمر كشرم الشيخ ودهب والغردقة، تعد مناطق آمنة، وبعيدة عن القاهرة التي تشهد عملا إرهابيا في الحين والآخر، ومع ذلك، ينبغي على الزوار المسافرين تتبع تعليمات السلطات المصرية حتى لا يتعرضوا لأي عمليات إرهابية.

 

وذكرت أن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة تنصح مواطنيها بعدم السفر إلى شمال سيناء، بسبب وجود التنظيم الإرهابي "داعش، لكن في جنوب شبه الجزيرة، الأمور أكثر أمانًا، بسبب الإجراءات الأمنية المتبعة.

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان