رئيس التحرير: عادل صبري 02:39 صباحاً | الأربعاء 27 مارس 2019 م | 20 رجب 1440 هـ | الـقـاهـره °

كرزاي لـ «أسوشيتدبرس»: أخشى على أفغانستان من المنافسات الإقليمية

كرزاي لـ «أسوشيتدبرس»: أخشى على أفغانستان من المنافسات الإقليمية

صحافة أجنبية

الرئيس الافغاني السابق

كرزاي لـ «أسوشيتدبرس»: أخشى على أفغانستان من المنافسات الإقليمية

جبريل محمد 16 فبراير 2019 22:30

أعرب الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي عن مخاوفه من أن محادثات السلام بين الولايات المتحدة وحركة طالبان في باكستان الاثنين المقبل قد تتسبب في خطر اجتياح البلاد للمنافسات الإقليمية.

 

وفي مقابلة مع وكالة "أسوشيتدبرس" الأمريكية في العاصمة الأفغانية كابول، قال كرزاي إنه قلق من أن عملية السلام المتسارعة قد تختطف من المنافسات الإقليمية، حتى في الوقت الذي ينافس فيه جيران أفغانستان من دول الخليج القوية النفوذ في مرحلة ما بعد الولايات المتحدة.

 

ومن المقرر إجراء محادثات في 25 فبراير في قطر، والمملكة العربية السعودية وقطر بينهما مشاكل، أما اجتماع باكستان سوف يعقد في ختام زيارة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لإسلام آباد.

 

وأضاف:" لا نريد أن تصبح عملية السلام رهينة قوى منافسة على النفوذ في أفغانستان".

ونفى المتحدث باسم طالبان "ذبيح الله مجاهد"، التقارير التي تفيد بأن إطارًا زمنيًا مدته 18 شهرًا حدد لانسحاب كامل القوات الأمريكية من أفغانستان.

 

وقال مجاهد عبر حساب منسوب له على "تويتر": هذه التقارير غير صحيحة ولم تطرح مهلة 18 شهرا للنقاش أساسا".

 

وبدأت الاثنين الماضي، في الدوحة، جولة جديدة من المحادثات الثنائية بين حركة طالبان، والولايات المتحدة، تهدف إلى إحلال السلام والاستقرار في أفغانستان، وتنظر طالبان إلى المحادثات المباشرة مع واشنطن على أنها مسعى مشروع في سبيل انسحاب القوات الأجنبية، قبل التواصل مع الحكومة الأفغانية.

 

وتشهد أفغانستان تفجيرات متكررة ومعارك عنيفة بين القوات الأمنية الداخلية مدعومة بقوات أمريكية وأخرى من حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وبين مسلحي حركة طالبان التي تسيطر على مساحات كبيرة من أراضي البلاد، في المقابل يقوم تنظيم "داعش" الإرهابي بتقوية نفوذه في أفغانستان.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان