رئيس التحرير: عادل صبري 04:38 مساءً | السبت 17 أغسطس 2019 م | 15 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

الجارديان: في الكيلومتر الأخير لداعش.. الفرنسيون يقودون المعارك

الجارديان: في الكيلومتر الأخير لداعش.. الفرنسيون يقودون المعارك

صحافة أجنبية

القتال في الكيلومتر الاخير لداعش يقوده المقاتلون الاجانب

الجارديان: في الكيلومتر الأخير لداعش.. الفرنسيون يقودون المعارك

جبريل محمد 15 فبراير 2019 20:00

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن مقاتلي داعش يطلقون النار على زوجاتهم وأبنائهم الذين يحاولون الفرار من المنطقة المحاصرة والتي تبلغ مساحتها كيلومتر واحد في شرق سوريا، وهو ما يعيق تقدم القوات الكردية، لكنه يشير لنهاية التنظيم، ويكشف أن المقاتلين الفرنسيون والعراقيون احتلوا الصدارة.

 

وأضافت، إن القادة الأكراد يعتقدون أن المعركة تلفظ أنفاسها الأخيرة، وفرار عدد من عائلات المقاتلين يشير لتمكن اليأس من نفوس الكثيرين، واستعادة المنطقة ما هي إلا أيام قليلة، خاصة مع تواجد المئات من أعضاء داعش في قرية باغوز الواقعة على ضفاف نهر الفرات.

 

ونقلت الصحيفة عن الجنرال كريستوفر غيكا المسؤول في التحالف قوله: إن مقاتلي داعش يطلقون النار على زوجات المقاتلين أثناء محاولتهم الفرار".

 

وقال مصطفى بالي ، المتحدث باسم القوات الديمقراطية السورية:إن" مئات النساء والأطفال فروا من الجيب في الأيام الماضية، والمقاتلين الذين بقوا على ما يبدو من بين نخبة داعش الذين لديهم الكثير من الخبرة ويقاتلون بشراسة، ولكن ليس لديهم أيضًا خيارات أخرى ..إما للاستسلام أو الموت".

 

وقال عدنان عفرين، قائد قوات سوريا الديمقراطية في باغوز، إن العائلات الفارين تعقِّد تقدم قواته، وهناك صعوبات أخرى تواجه تقدم القوات مثل الأنفاق والعبوات الناسفة والسيارات الانتحارية والقنابل التي تبطئ تقدم قواتنا".

 

وأضاف، "الآن باغوز تشبه حفرة الأرانب، هناك شبكة من الأنفاق التي يستخدمها الإرهابيون، وقواتنا بحاجة لتنظيف الأنفاق بدقة لتجنب الهجمات المضادة والمتفجرات".

 

يظهر المقاتلون الأجانب والعائلات بشكل بارز بين أولئك الذين فروا من باغوز، وكانت البلدة نقطة تجمع للمتطرفين الذين فروا من بلدات وقرى أخرى في سوريا والعراق ويعتقد أنها آخر معقل لداعش، وكشف الرجال والنساء الذين فروا من باغوز أن المقاتلين الفرنسيين احتلوا مكانة بارزة في صفوف القيادة، وكذلك العراقيون.

 

وقال سيغير أويد ، أحد قادة قوات الدفاع الذاتي ، إن عددا من مقاتلي داعش استسلموا أيضا ليلة الأربعاء ومن بقيوا من المحتمل أن يكونوا في شبكة الأنفاق التي كانت تحميهم من وابل أسبوعي مكثف.

 

وتعتقد القوات الكردية أنها يمكن إعلان النصر في باغوز نهاية الأسبوع الجاري، وخططت لإقامة احتفالات واسعة بهذه المناسبة، ومن المفهوم أيضا أن الإدارة الأمريكية تعد إعلانا آخر للنصر، يمكن أن يبشر بمرحلة أخرى من الإنسحاب الأمريكي من سوريا.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان