رئيس التحرير: عادل صبري 03:26 صباحاً | الثلاثاء 19 فبراير 2019 م | 13 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

الجارديان: بوقفه مساعدة الجيش للسعودية باليمن.. الحرب تشتعل بين «النواب» وترامب

الجارديان: بوقفه مساعدة الجيش للسعودية باليمن.. الحرب تشتعل بين «النواب» وترامب

صحافة أجنبية

النواب يرفض تدخل الجيش في حرب اليمن

الجارديان: بوقفه مساعدة الجيش للسعودية باليمن.. الحرب تشتعل بين «النواب» وترامب

جبريل محمد 14 فبراير 2019 14:26

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن موافقة مجلس النواب الأمريكي على قرار وقف مساعدة الجيش الأمريكي للتحالف الذي تقوده السعودية لـ"إعادة الشرعية" في اليمن، يشعل معركة بين "النواب" إدارة ترامب.

 

ويشعر النواب في الحزبين بعدم ارتياح متزايد بشأن الأزمة الإنسانية في اليمن، ويشككون في الشراكة الأميركية مع السعودية، خاصة في ضوء دور الرياض في قتل الكاتب الصحفي "جمال خاشقجي".

 

ويمثل تمرير الإجراء المرة الأولى التي يعتمد فيها الكونجرس على "قرار سلطات الحرب" الذي دام عقودًا من الزمن لوقف التدخل العسكري، وستقيم مواجهة محتملة مع البيت الأبيض الذي هدد باستخدام حق النقض.

 

وقالت "باربرا لي" سيناتور كاليفورنيا الديمقراطية:إن" مشاركتنا في هذه الحرب، بصراحة تامة أمر مخجل".

 

وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب "إليوت إنجل" وهو ديمقراطي من نيويورك: إن" التصويت يمثل استعراضا للكونغرس لدوره في السياسة الخارجية".

 

واعتبرت الصحيفة أن موافقة مجلس الشيوخ سوف تشعل مواجهة مع إدارة ترامب حول نهج الرئيس المتغير في السياسة الخارجية، حيث يسارع النواب إلى الإشارة إلى أن ترامب يريد سحب القوات من سوريا وأفغانستان كجزء من منهج "أمريكا أولا" ، لكنه أبدى اهتماما أقل في الحد من دور الولايات المتحدة في اليمن.

 

ويقول البيت الأبيض إن قرار مجلس النواب "معيبة" لأن القوات الأمريكية ليست متورطة بشكل مباشر في العمل العسكري باليمن، حيث يحارب التحالف المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران في صراع ينظر إليه إلى حد كبير على أنه حرب بالوكالة.

 

منذ 2015 ، تقول الإدارة الأمريكية أن الولايات المتحدة قدمت الدعم للتحالف، بما في ذلك الاستخبارات ، وحتى وقت قريب، للتزود بالوقود من الجو، ولكن لم يكن لها قوات تشارك في "الأعمال العدائية".

 

ولم يحتج الكونجرس بـ "قرار سلطات الحرب"، الذي يتطلب الموافقة على الأعمال العسكرية، منذ عام 1973.

 

قبل تصويت الأربعاء، وافق مجلس النواب بأغلبية ساحقة على إضافة تعديل قدمه الجمهوريون الذين يسعون إلى كشف الانقسامات الديموقراطية الناشئة عن دعم إسرائيل، ويعيد التعديل التأكيد على التزام الولايات المتحدة "بمكافحة معاداة السامية في جميع أنحاء العالم".

 

وتعرضت الممثلة الأولى لهان عمر ، وهي ديمقراطية من ولاية مينيسوتا ، وهي إحدى النساء الأميركيات المسلمات التي انتخبت مؤخراً للكونغرس ، لانتقادات هذا الأسبوع بسبب تعليقاتها ضد منظمة "أيباك".

 

الرابط الاصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان