رئيس التحرير: عادل صبري 05:15 مساءً | الثلاثاء 19 فبراير 2019 م | 13 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

«دي فيلت»: رغم ترحيله من مصر لألمانيا.. شاب مدينة جيسن بالسجن

«دي فيلت»: رغم ترحيله من مصر لألمانيا.. شاب مدينة جيسن بالسجن

أحمد عبدالحميد 07 فبراير 2019 18:17

قالت صحيفة "دى فيلت"، الألمانية، أن شاب مدينة "جيسن" الألمانية المرحل من مصر إلى ألمانيا، يواجه الآن اتهامات متعلقة بالإرهاب.

 

وبحسب الصحيفة، فإنه بعد ترحيله  من مصر وعودته إلى ألمانيا، يتهم المحققون الألمان الشاب البالغ من العمر 18 عامًا،  بالسفر إلى مصر للتدريب على السلاح بنية المشاركة في عمليات قتالية وهجمات بعد تلقي تعليمات من قبل تنظيم داعش.

 

الشاب الألمانى  البالغ من العمر 18 عاماً ، كان قد حُكم عليه بالسجن لعدة أسابيع في مصر ،  ووجهت له السلطات المصرية اتهامات متعلقة بالتدريب في التعامل مع "الأسلحة النارية والأجهزة المتفجرة".

 

أردفت الصحيفة أن  طالب مدينة "جيسن" الألمانية أُصدر فى حقه مذكرة توقيف بعد عودته إلى ألمانيا.

 

وصرحت المتحدثة باسم المدعي العام بمدينة  "فرانكفورت "،أن الشاب  سافر في 17 ديسمبر 2018 من مطار فرانكفورت إلى القاهرة،  ليتوجه  منها إلى الجزء الشمالي من شبه جزيرة سيناء وبعدها  يتم تدريبه على  الأسلحة النارية والأجهزة المتفجرة التي ستستخدمها الجماعات الإرهابية في أعمالها العدائية والهجمات على النظام المحلي.

 

أشارت الصحيفة إلى أن التحقيقات مع الشاب ما زالت جارية، لكن الشكوك تتزايد حول تواصل الشاب  مع جماعات إرهابية تابعة لتنظيم داعش.

 

وبعد اعتقال الشاب  في مطار فرانكفورت عقب عودته من مصر ، تحدثت المتحدثة باسم مكتب المدعي العام في فرانكفورت،  عن اتهامات متعلقة  بنية المشاركة فى أعمال عنف جسيمة مدمرة للدولة.

 

وأضافت المتحدثة باسم مكتب المدعي العام في فرانكفورت أن الشكوك زادت ، بعد استجواب الشاب  وفحص حاسوبه الشخصى وهاتفه  المحمول و استجواب بعض الشهود.

 

وفقا لأسرة الشاب الألمانى المرحل  من السلطات المصرية،  سافر البالغ من العمر 18 عاما إلى مصر،  لزيارة جده،  وبعد فترة قصيرة انقطع الاتصال معه في الأقصر واعتبر في عداد المفقودين، وفي النهاية، تبين أن السلطات  السلطات المصرية حجزت الشاب  في  14 يناير الماضي،  للاشتباه في قيامه بعمليات إرهابية ، ثم تم ترحيله إلى مطار فرانكفورت.

 

للاطلاع على النص الأصلى اضغط هنــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان