رئيس التحرير: عادل صبري 05:02 مساءً | الثلاثاء 19 فبراير 2019 م | 13 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

أسوشيتدبرس: قبل انتخابات الكنيست.. نتنياهو على خطى ترامب

أسوشيتدبرس: قبل انتخابات الكنيست.. نتنياهو على خطى ترامب

صحافة أجنبية

نتياهو وترامب لوحات إعلانية تملئ الطرقات في إسرائيل

أسوشيتدبرس: قبل انتخابات الكنيست.. نتنياهو على خطى ترامب

جبريل محمد 07 فبراير 2019 12:00

قالت وكالة "أسوشيتدبرس" الأمريكية إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو يسعى لاستغلال شعبية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إسرائيل لصالحه، بجانب استخدام بعض سياساته خلال الحملة التحضيرية لانتخابات الكنيست المقررة 9 أبريل المقبل.

 

وأضافت، بعد إعادة انتخابه تحت سحابة من التحقيقات الجنائية، يبدو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وكأنه يقوم باستخدام سياسات دونالد ترامب في حملته ضد الأعداء المحليين، وبإلهام واضح من ترامب، قام حزب الليكود بوضع لوحات إعلانية ضخمة للزعيمين معاً، وأطلق موقعاً على شبكة الإنترنت لمواجهة ما أسمته "صناعة الأخبار المزورة".

 

وتابعت، أن الحملة تعكس شعبية ترامب في إسرائيل، وهي واحدة من الدول القليلة التي يعتبر فيها التحالف مع الرئيس الأمريكي رصيدا سياسيا، لكنها تخاطر بتقويض الدعم التقليدي من الحزبين لإسرائيل بين الأمريكيين.

 

رغم متاعبه في الداخل، حاز ترامب على تقدير معظم الإسرائيليين من خلال الاعتراف بالقدس عاصمة لهم، ونقل السفارة الأمريكية للدس، وأثار ترامب إعجاب الإسرائيليين من خلال التراجع عن الاتفاق النووي مع إيران، وإعادة فرض عقوبات صارمة على الجمهورية الإسلامية، والدفاع بقوة عن إسرائيل في المحافل الدولية.

 

ونقلت الوكالة عن "مايكل اورن" السفير السابق في واشنطن:" هذه الإدارة وليس ترامب فقط كانت الإدارة الودية لإسرائيل منذ عام 1948 .. نتنياهو يستفيد فقط من هذه الاتجاهات العالمية الحالية من الناس الذين يعيشون في عالم من عدم اليقين الذين يريدون قادة أقوياء".

 

وأوضحت الوكالة أن نتنياهو وترامب يتمتعان بعلاقة شخصية قوية، ويبدو أن نتنياهو يستمتع أيضاً بموقف الرئيس الأمريكي تجاه الشرق الأوسط ليس فقط على إيران، بل وأيضًا منهج عدم التدخل في القضية الفلسطينية وبناء المستوطنات الإسرائيلية، وبعد علاقة جليدية استمرت ثمانية أعوام مع باراك أوباما، خرج نتنياهو عن طريقه لامتداح ترامب في كل مرة.

 

في زيارة لواشنطن، ناشد نتنياهو النقاد بالتوقف عن التشكيك في ترامب حول معاداة السامية المفترض لبعض مؤيديه، وإلى جانب التقاء المصالح، يبدو أن ترامب ونتنياهو يتشاركان في سلسلة من الشعارات ضد المؤسسات الأكثر ليبرالية في بلدانهم، لإسعاد قواعدهم القومية.

 

ورد نتنياهو على سلسلة من التحقيقات المتعلقة بالفساد، بشن هجمات تشبه ترامب على وسائل الإعلام الإسرائيلية، وإنفاذ القانون والقضاء وغيره من "النخب" التي يعتقد أنها عازمة على إزاحته، ويسارع إلى الاستهزاء ب​​أي ناقد ويصفة بأنه "يساري"، مثل ما كان يفعل ترامب.

 

يبدو أن ترامب ، الذي أيد نتنياهو قبل الانتخابات الإسرائيلية عام 2013 - يعجب القائد الإسرائيلي بنفس القدر، وعلى إنستغرام، تقاسم ترامب صورة من لوحة الإعلانات العملاقة على طريق "أيالون" في تل أبيب ، وظهر فيه يبتسمان ويصافحان.

 

والأهم من ذلك أنه من المتوقع أن يستضيف نتنياهو في زيارة إلى واشنطن قبيل انتخابات 9 أبريل في إسرائيل، ورداً على إعلانات اللوحات الإعلانية، أوضحت فاليري أوبراين ، المتحدثة باسم السفارة الأمريكية في إسرائيل، أن الولايات المتحدة "لم تشارك في رسائل أو استراتيجية حملة الليكود".

 

وأصبحت إسرائيل ، التي كانت في يومًا ما مصدرًا للدعم القوي من الحزبين، قضية مثيرة للانقسام على نحو متزايد بين الأمريكيين في السنوات الأخيرة، وأظهر استطلاع للرأي أجراه مركز "بيو" للأبحاث العام الماضي، أن الجمهوريين أكثر تعاطفًا مع إسرائيل من الديمقراطيين بنسبة تقارب 3 إلى 1، ويخشى البعض من ردة فعل في نهاية المطاف من الديمقراطيين.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان