رئيس التحرير: عادل صبري 05:23 صباحاً | الأحد 17 فبراير 2019 م | 11 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

فايننشال تايمز: لهذا تسيطر الصين على تكنولوجيا «رقائق الكمبيوتر»

فايننشال تايمز: لهذا تسيطر الصين على تكنولوجيا «رقائق الكمبيوتر»

صحافة أجنبية

الصين تسيطر على تكنولوجيا «رقائق الكمبيوتر»

فايننشال تايمز: لهذا تسيطر الصين على تكنولوجيا «رقائق الكمبيوتر»

محمد عمر 01 فبراير 2019 19:05

التوجه الحالي للحكومة الصينية باستثمار أموال الدولة في الشركات المصنعة للرقائق الالكترونية يثير تساؤلات حول ما إذا كانت مشاركة الحكومة الصينية في مثل تلك الشركات لا يتعدى كونه مصادفة أم أنه يمثل استراتيجية حكومية متعمدة للاستحواذ على المعرفة، وفقا لما جاء في تقرير نشرته صحيفة فايننشال تايمز.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن شراء بكين لشركة سيليكس ميكروسيستمز السويدية كانت بمثابة خطوة مقصودة للغاية لاكتساب خبرة الشركة في مجال الأنظمة الكهروميكانيكية الدقيقة، وهي المكونات المدمجة في الرقائق التي تزداد أهميتها في كافة الأجهزة بدءا من الهواتف المحمولة والأجهزة الطبية وحتى السيارات ذاتية القيادة.

 

إذن ما هي المشكلة؟ هدف بكين بأن تصبح أقل اعتمادا على المكونات الأساسية المستوردة جرى التأكيد عليه بشكل واضح في استراتيجيتها "صنع في الصين 2025"، وشراؤها للمعرفة التكنولوجية سيكون أمرا منطقيا مع تطلعها إلى أن تصبح "منتجا عالميا لرقائق الكمبيوتر".

 

المشكلة إذا تتمثل في الاستحواذ على شركات تمتلك تكنولوجيا عالية الحساسية من خلال صناديق رأس المال المخاطر والتي تديرها كيانات مملوكة للحكومات، ولكن يتم تقديمها على أنها تابعة لمستثمرين من القطاع الخاص.

 

فإذا لم يكن من الواضح ما هو مصدر تلك الأموال، فكيف ستتمكن الجهات الرقابية من القيام بدورها؟ تقول الصحيفة إن تعدد الصناديق وشركات الاستثمار المشتركة في صفقات بقطاع أشباه الموصلات يظهر مدى التحدي الذي تواجهه الجهات الرقابية في التحقق من هوية الاستثمارات لحماية التكنولوجيا الحساسة أو ذات الاستخدام المزدوج.

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان