رئيس التحرير: عادل صبري 05:59 صباحاً | الأحد 17 فبراير 2019 م | 11 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

واشنطن بوست: بوصوله لـ47%.. التحرش «ينهش» الجيش الأمريكي

واشنطن بوست: بوصوله لـ47%.. التحرش «ينهش» الجيش الأمريكي

صحافة أجنبية

الجيش الامريكي يواجه مشاكل كثيرة

واشنطن بوست: بوصوله لـ47%.. التحرش «ينهش» الجيش الأمريكي

جبريل محمد 01 فبراير 2019 19:40

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن تزايد أعداد الرجال والنساء الذين يتعرضون للتحرش أو العنف الجنسي في أكاديميات الخدمة العسكرية بالجيش الأمريكي والتي ارتفعت لـ 47٪، يثير المخاوف حول جهود البنتاغون للحد من هذه الظاهرة بين قادة القوات المسلحة في المستقبل.

 

وبحسب دراسة استقصائية نشرتها وزارة الدفاع الخميس، فإن نحو بـ 747 من الطلاب العسكريين، وطلاب المدارس المتوسطة في الأكاديميات الثلاثة التابعة للخدمة العسكرية اشتكوا من اتصالات جنسية غير مرغوبة خلال العام الدراسي 2017-2018، مقابل 507 طالب وطالب منذ عامين.

 

ونقلت الصحيفة عن "نيت غالبريث" نائب مدير مكتب منع الاعتداء الجنسي في البنتاغون قولها:إن" هذا يثبط عزيمتنا، لأن الاستراتيجيات التي وضعناها ليست لها التأثير الذي كنا نهدف إليه.. يخبرنا أننا بحاجة إلى مضاعفة جهودنا في هذا المجال".

 

ووفقا للدراسة، فإن التجاوزات أثرت في المقام الأول على النساء، حيث اشتكت 15.8 % من الطالبات اللاتي يدرسن في الأكاديميات من اتصال جنسي غير المرغوب فيه خلال العام الأكاديمي، مقارنة بـ 12.2 % قبل عامين، وبالنسبة للذكور، فقد اشتكى 2.4 % اتصال جنسي غير المرغوب فيه خلال العام الدراسي ، مقابل 1.7 % قبل عامين.

 

وأوضحت الصحيفة أن خطوط الاتجاه مثيرة للقلق بالنسبة لوزارة الدفاع التي كانت تواجه ضغطًا من الكونغرس والجمهور لتقليل حالات الاعتداء الجنسي والمضايقات في صفوف الجيش، وتعهد كبار المسؤولين في البنتاغون بالقيام بدور أكثر فعالية في مكافحة مثل هذا السلوك، وتكثيف الجهود لخلق بيئة آمنة وصحية في الأكاديميات.

 

وشمل الاستبيان الأكاديمية العسكرية الأمريكية في ويست بوينت ، والأكاديمية البحرية الأمريكية في أنابوليس ماريلاند؛ وأكاديمية القوات الجوية الأمريكية في ولاية كولورادو سبرينغز.

 

وتستخدم الدراسة مصطلح "الاتصال الجنسي غير المرغوب فيه" ليشمل مجموعة من الجرائم المتعلقة بالجنس التي ذكر أنها محظورة بموجب القانون الموحد للقضاء العسكري.

 

وأشارت الصحيفة إلى الكحول عامل رئيسي في أغلب حالات الاتصال الجنسي غير المرغوب فيه، ووجد واضعو التقرير أن الجناة كانوا في الغالب من رفاقهم من الطلاب والضباط البحريين، مشيرين إلى أن الانتهاكات وقعت داخل وخارج الحرم الجامعي.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان