رئيس التحرير: عادل صبري 12:15 مساءً | الأربعاء 16 يناير 2019 م | 09 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 17° غائم جزئياً غائم جزئياً

إذاعة ألمانية: ساعة مصيرية لبريطانيا الثلاثاء المقبل

إذاعة ألمانية: ساعة مصيرية لبريطانيا الثلاثاء المقبل

أحمد عبد الحميد 13 يناير 2019 20:52

وصفت إذاعة "دويتشه فيله"، الألمانية تصويت أعضاء مجلس العموم البريطانى الثلاثاء المقبل على اتفاق الخروج الذى أبرمته  رئيسة الوزراء "تيريزا ماى" مع الإتحاد الأوروبى بالساعة المصيرية للدولة الأوروبية.

 

سيصوت يوم الثلاثاء القادم  أعضاء البرلمان في مجلس العموم البريطاني على اتفاق الخروج الذي تفاوضت عليه "ماي" مع الاتحاد الأوروبي، ومن المفترض أن يتم رفضه، بحسب الإذاعة الألمانية.

 

أشارت دويتشه فيله، إلى أن هذا التصويت التاريخي في مجلس العموم. سيشكل مصير البلاد، لأن الأمر يتعلق بالمستقبل الاقتصادي ، ومكانة بريطانيا في العالم.

 

وأردفت أن رئيسة الوزراء "ماى" تعاني في هذه اللحظات من هزيمة قاسية، لأن غالبية أعضاء مجلس العموم البريطانى يرون أن الاتفاق الذى تفاوضت عليه مع الإتحاد الأوروبى، لا يحقق آمال البريطانيين.

 

أوضح تقرير  "دويتشه فيله"، أنه في حين ستتمكن بريطانيا في غضون بضع سنوات من اختيار المهاجرين  الراغبين في دخول البلاد،  لكن البريكسيت هو أيضا على حساب النمو الاقتصادي، وسيؤثر قطعًا على المدخرات بالمليارات.

 

وبحسب التقرير، ارتكبت تيريزا ماي العديد من الأخطاء،  فقد أخفت لفترة طويلة العواقب الاقتصادية المترتبة على ترك الاتحاد الأوروبي، عن مواطنيها،  كما أنها لم توضح أن بريطانيا يجب أن تتنازل للاتحاد الأوروبي في نهاية مارس، وربما تخرج بدون صفقة.

 

أضافت الإذاعة الألمانية، أن  إحساس "ماى"، بالواجب وحدها كان من المفترض أن يقابل  باحترام خصومها، لكن يبدو أن خصومها يرون أنها مهووسة لإنجاز  مهمة تاريخية مفترضة على حساب الشعب البريطانى.

 

يبدو أن وقف هجرة مواطني الاتحاد الأوروبي إلى المملكة المتحدة دون عوائق هو بمثابة أمر  مقدس بالنسبة لأعضاء مجلس العموم البريطانى.

 

أوضح التقرير أن الاستفتاء الثاني سيرفض بصرامة اتفاق ماى، وسيكون ديمقراطيًا.

 

كان الاستفتاء الذي جرى في 23 / يونيو 2016 بمثابة لقطة سريعة، ولذلك من الواضح الآن أنه لا يمكن الإبقاء على العديد من الوعود التي قدمها المدافعون عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وبات ضروريا إجراء استفتاء آخر.

 

بطبيعة الحال ، يمكن لبريطانيا مغادرة الاتحاد الأوروبي ، لكنها ستعاني من خسائر اقتصادية كبيرة، ويجب أن يقرر البريطانيون بأنفسهم  مصيرهم في ظل هذه الظروف بحسب التقرير.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان