رئيس التحرير: عادل صبري 09:24 مساءً | الثلاثاء 22 يناير 2019 م | 15 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

نيويورك تايمز: نتفليكس تنحني للسعودية.. والثمن حرية التعبير

نيويورك تايمز: نتفليكس تنحني للسعودية.. والثمن حرية التعبير

محمد البرقوقي 08 يناير 2019 13:33

امتثال "نتفليكس" للأوامر السعودية يجيء على حساب حرية التعبير. هكذا عنونت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تقريرا مطولا سلطت فيه الضوء على الجدل الكبير الذي صاحب قيام منصة العرض التليفزيوني بالطلب (نتفليكس) الأمريكية بسحب الحلقة الثانية من من مسلسل "قانون باتريوت" بعد ان تلقت طلبا قانونيا من حكومة المملكة بذلك.

وذكر التقرير أنه وبموجب الفقرة الأولى من المادة السادسة من قانون مكافحة الجريمة السيبرانية "الإليكترونية" في السعودية، " يُعاقب بالحبس لمدة تصل إلى خمسة أعوام كل من قام بإنتاج أو إعداد أو بث أو حتى تخزين مادة تكدر النظام والسلم العام، أو تضر بالقيم الدينية، و الأداب العامة وحق الخصوصية، عبر شبكة معلومات أو جهاز حاسوب".

 

وقال التقرير إن امتثال "نتفليكس" للأوامر الصادرة عن المملكة بوقف حلقة من برنامج  "قانون باتريوت" الكوميدي بطولة الممثل الكوميدي حسن منهاج، الأمريكي من ذوي الأصول الهندية، والذي اجترأ على التشكيك في ولي العهد السعودي الأمرير محمد بن سلمان فيما يتعلق بدوره في مقتل الكاتب الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بمدينة أسطنبول التركية في الثاني من أكتوبر الماضي، وأيضا بشأن الحرب في اليمن.

 

وأوضح التقرير أن الصدمة الحقيقية جاءت في الطريقة التي امتثلت من خلالها "نتفليكس" للأوامر الصادرة عن أعلى المستويات بالمملكة، حيث صرحت الشبكة لصحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية بأنها أقدمت على حذف الحلقة سابقة الذكر من عروض "نتفليكس" في إطار استجابتها لـ "طلب قانوني سليم".

 

وأشار التقرير إلى أن خطوة "نتفليكس" تمثل تراجعا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية على سلم حرية الكلام والتعبير السياسي".

 

وقال سام بلاتيس مدير السياسات العامة السابق في كل من "جوجل" وموقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب" في الخليج، ويشغل الآن منصب الرئيس التنفيذي لمؤسسة "إم إي إن إيه كاتلاسيتس"، شركة استشارات متخصصة في الشئون الحكومية بالشرق الأوسط: " سعر السهم يُقاس بالعائدات المستقبلية المتوقعة".

 

كانت "نتفليكس" قد أعلنت أنها  حذفت الحلقة من العرض في المملكة العربية السعودية الأسبوع الماضي، بعد شكوى من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية بأنها تنتهك قانون الجرائم الإلكترونية.

 

ومع تأثير السعودية الكبير في عالم التكنولوجيا والاتصالات وامتلاكها أسهم في أكثر من شركة عالمية مثل "أوبر"، أخذت نتفليكس الشكوى بعين الاعتبار.

ورفضت نتفليكس اتهامها بالتحيز لأحد الأطراف، مؤكدة أن حذها للحلقة تم بناء على حجة قانونية قوية توافقت مع القانون المحلي للدولة، وحتى الآن تظل الأزمة مشتعلة وسط انتقاد حقوقيين لخطوة نتفليكس

 

وتضمنت الحلقة المحذوفة انتقاد ولي العهد السعودي، وحرب السعودية في اليمن، وهو ما أثار غضب كثير من متابعي الشبكة السعوديين، خاصةً عندما وصف "منهاج" حرب السعودية في اليمن بأكبر كارثة حلت على الشرق الأوسط في العصر الحديث. وأكدت نتفليكس أنها حذفت الحلقة من العرض في المملكة العربية السعودية الأسبوع الماضي.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان