رئيس التحرير: عادل صبري 04:21 صباحاً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

إندبندنت: مصر تفتتح أكبر كاتدرائية.. ومخاوف أن تصبح هدفا للإرهاب   

إندبندنت: مصر تفتتح أكبر كاتدرائية.. ومخاوف أن تصبح هدفا للإرهاب   

صحافة أجنبية

السيسي خلال افتتاح الكاتدرائية الجديدة

إندبندنت: مصر تفتتح أكبر كاتدرائية.. ومخاوف أن تصبح هدفا للإرهاب   

بسيوني الوكيل 08 يناير 2019 10:55

سلطت صحيفة "اندبندنت" البريطانية الضوء على افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي أكبر كاتدرائية للأقباط الأرثوذكس في الشرق الأوسط، مشيرة إلى آمال الكثيرين في ألا تصبح الكاتدرائية الجديدة نفسها هدفا مستقبليا لهجمات الإرهابيين.

جاء هذا في تقرير نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني تحت عنوان:" مصر تفتتح أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط رغم الهجمات التي تستهدف المسيحيين".

 

وأشارت الصحيفة إلى التشديدات الأمنية الكبيرة التي شهدها افتتاح الكاتدرائية الليلة الماضية بحضور السيسي ومسئولين عرب وأجانب رفيعي المستوى بينهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

 

غير أن الصحيفة قالت إن :"الكثيرين يخشون أن تصبح الكاتدرائية نفسها هدفا مستقبليا للهجمات في الدولة التي شهدت إطلاق نيران وتفجيرات انتحارية تبنتها جماعات مثل داعش، منذ أن أطاح الجيش بالرئيس المنتمي لجماعة الإخوان محمد مرسي في 2013".

 

واعتبرت الصحيفة أن إقامة الكاتدرائية في العاصمة الإدارية الجديدة شرقي القاهرة خطوة جريئة من الحكومة المصرية التي تواجه جماعات متطرفة منها تنظيم "داعش" الذي هاجم الأقباط مرارا خلال السنوات الأخيرة.

 

وقالت الصحيفة إن مصر افتتحت الكاتدرائية عشية احتفالات الأرثوذوكس بالكريسماس بعد يوم من انفجار قتل فيه ضابط شرطة وأصيب اثنان آخران أثناء محاولة نزع فتيل قنبلة وضعت على سطح مسجد قرب كنيسة في مدينة نصر شرق القاهرة.

 

ورأى التقرير أن هذا التفجير يأتي ضمن موجة من الهجمات استهدفت "الأقباط" التي تعتبر أكبر طائفة مسيحية في الشرق الأوسط.

 

ففي نوفمبر الماضي، قتل 7 أشخاص في هجوم مسلحين على حافلة تقل أقباطا متوجهين إلى دير الأنبا صموئيل في منطقة نائية بمحافظة المنيا.

 

 وكان حادث مشابه قد وقع في العام 2017، عندما هاجم مسلحون في شهر مايو حافلات متجهة إلى ذات الدير، مما أسفر عن مقتل 29 شخصا.

 

وتقاتل قوات الأمن المصرية منذ سنوات متشددين يشنون هجمات على المسيحيين والسياح وأفراد الأمن.

 

 

وعززت قوات الأمن وجودها أمام الكنائس والأديرة قبل الاحتفال بليلة رأس السنة و"عيد الميلاد" عند الأقباط الأرثوذكس الذي يحتفلون به يوم السابع من يناير.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان