رئيس التحرير: عادل صبري 04:02 صباحاً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

سي إن إن: كيف يتصرف ترامب لو انهارت مباحثات جدار المكسيك مع الكونجرس؟

سي إن إن: كيف يتصرف ترامب لو انهارت مباحثات جدار المكسيك مع الكونجرس؟

صحافة أجنبية

دونالد ترامب

سي إن إن: كيف يتصرف ترامب لو انهارت مباحثات جدار المكسيك مع الكونجرس؟

محمد البرقوقي 06 يناير 2019 12:52

تتجه النية لدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إعلان حالة الطواريء الوطنية بغية تأمين التمويل العسكري اللازم لبناء الجدار على طول الحدود الأمريكية المتاخمة للمكسيك حال انهارت المباحثات بين مسؤولي إدارته وكبار نواب الكونجرس من الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

 

هذا ما أدلى به مسؤول رفيع في البيت الأبيض لشبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية في سياق تقرير نشرته الشبكة لتسليط الضوء على تصريحات ترامب التي أكد فيها أنه مستعد لمواصلة الغلق الجزئي للحكومة الفيدرالية والذي دخل الآن أسبوعه الثالث، لسنوات.

 

وذكر المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته أنه وبرغم كونه ليس الخطة المفضلة لدى إدارة ترامب، فإن استخدام صلاحيات إعلان حالة الطواريء لتمويل بناء الجدار "هو المخرج" من الأزمة الحالية وسط سلسلة من الاجتماعات المستمرة، والاختلافات القائمة بين مسؤولين في وزارة الأمن الداخلي، وبين نواب ديمقراطيين حول الحقائق الأساسية ذات الصلة بالأمن الواسع.

 

وأضاف المسؤول الذي كلا الاجتماعين مع نواب في الكونجرس بالبيت الأبيض واللذين ترأسهما ترامب هذا الأسبوع: " يمكننا أن نبقى على هذا الوضع لفترة طويلة جدا".

 

ومع دخول الغلق الجزئي للحكومة الفيدرالية أسبوعه الثالث بسبب الخلاف على تمويل الجدار، قال ترامب علانية إنه سيرفض أية خطة تتضمن أموالا أقل من 5.6 مليارات دولار لبناء جدار المكسيك.

 

وأقر ترامب بإمكانية استخدام صلاحيات الطواريء لتمويل المشروع وذلك خلال تصريحاته التي أدلى بها من البيت الأبيض، مردفا: " بوسعنا أن نعلن حالة الطواريء الوطنية بسبب أمن بلادنا".

 

 

وواصل ترامب حديثه بقوله: " لم أفعلها من قبل. ولكن ربما أفعلها". وأتم: " يمكننا أن نعلن حالة الطواريء الوطنية، ونبنيه (الجدار) بوتيرة سريعة جدا".

 

وفي المقابل يرى مسؤولون في البيت الأبيض أنه إذا ما حدث وأعلن ترامب حالة الطواريء الوطنية لبناء الجدار، فستواجه الإدارة الأمريكية على الأرجح دعاوي قضائية تشكك في قانونية الخطوة.

 

وفي هذا الصدد قال إيفان هولاندر، مدير الاتصالات في لجنة التخصيصات بمجلس النواب في تصريحات لـ "سي إن إن" : " سلطة الرئيس في هذا الشأن تكون موجهة نحو الحروب وحالات الطواريء الوطنية الحقيقية".

 

وأردف هولاندر: " استخدام تلك الصلاحيات لبناء جدار لا طائل من ورائه مشكوك في قانونيته، وسيثير دعاوي قضائية ضده".

 

وبدأ الفشل المالي عندما لم يتمكن الكونجرس والرئيس ترامب من التوصل إلى اتفاق بشأن مشروع قانون الميزانية في ديسمبر/كانون الأول.

 

ومرر الجمهوريون مشروع تمويل أولي بقيمة 5 مليارات لبناء الجدار، عندما كانت لهم الأغلبية في مجلس النواب، لكنهم لم يحصلوا على ال 60 صوتا من بين 100 صوت في مجلس الشيوخ اللازمة لإقراره.

 

كان ترامب قد أكد على أنه لن يوقع على مشروع أي قانون من دون تمويل الجدار، الذي يعارضه الديمقراطيون بشدة.

 

ولم يتسلم نحو 800 ألف من العاملين في المؤسسات الفيدرالية الأمريكية أجورهم منذ 22 ديسمبر المنصرم.

 

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان