رئيس التحرير: عادل صبري 05:14 صباحاً | الأربعاء 23 يناير 2019 م | 16 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

الفرنسية: لهذا .. «بوكو حرام» تزداد قوة والجيش النيجيري يعاني

الفرنسية: لهذا .. «بوكو حرام» تزداد قوة والجيش النيجيري يعاني

صحافة أجنبية

بوكو حرام تتزايد قوتها مع الوقت

الفرنسية: لهذا .. «بوكو حرام» تزداد قوة والجيش النيجيري يعاني

جبريل محمد 05 يناير 2019 20:01

تحت عنوان "كيف نفسّر عودة بوكو حرام إلى سابق قوتها؟" سلطت وكالة الأنباء الفرنسية الضوء على تزايد قوة الحركة الإرهابية رغم الضربات التي تتلقاها من القوات العسكرية.

 

وقالت الوكالة: إنَّ جماعة تابعة لحركة بوكو حرام كثفت هجماتها ضد الجيش في شمال شرق البلاد بمعدل ينذر بالخطر، وجعل الجيش يعاني، وهناك عدة أسباب لذلك من بينها التسليح الجيد، وتجنيد عناصر أصحاب خبرة.

 

وأضافت، أن مقاتلي الجماعة لديهم ترسانة قوية بفضل هجماتهم على القواعد العسكرية، والاستيلاء على الأسلحة، بجانب تهريب الأسلحة من البلدان الإفريقية الأخرى، وفي ديسمبر الماضي، أظهر الإرهابيون قوتهم مرة أخرى خلال عملية استيلاء قصيرة على مدينة "باغا" حيث حصلوا عليها خلال بضع ساعات.

 

ونقلت الوكالة عن "ساندا كيمي" قائد الميليشيا الموالية للحكومة في منطقة بحيرة تشاد، أن "بوكو حرام مجهّزة بشكل أفضل من الجنود، ولهذا السبب يواصلون مهاجمتنا، وإجبارنا على الخروج من القواعد العسكرية".

 

وأضاف، امايشي نوكولو المحلل الأمني في المعهد الروماني للدراسات الأمنية في ابوجا: "الجيش يعاني من قلة الأسلحة والذخيرة وهذا مشكلة خطيرة".

 

وأوضحت الوكالة، تجارة الأسلحة في إفريقيا جنوب الصحراء ساهمت في تعزيز قوة تلك الجماعة، كما أن تدهور الوضع الأمني ​​في نيجيريا في السنوات القليلة الماضية، اضطر الجيش إلى الانتشار على عدة جبهات.

 

وشددت الوكالة على أن الإرهابيين يعزّزون صفوفهم بمقاتلين أجانب من ذوي الخبرة، ونقلت عن رئيس أركان الجيش النيجيري قوله: "في الحرب ضد بوكو حرام، شهدنا ظهور تكتيكات جديدة بالإضافة إلى إدخال المقاتلين والتكنولوجيا ذوي الخبرة العالية والمهارة".

 

وأشار الخبير الأمني "​​سانت بيير" إلى أن هزائم داعش في العراق وسوريا أدت إلى تحسن كبير في حركة المقاتلين المسلحين في إفريقيا، المنظمة قامت بحملة مكثفة في نيجيريا والدول المجاورة مثل النيجر وتشاد لتجنيد عناصر جديدة.

 

وأوضحت الوكالة، أن استخدم أحد فصائل بوكو حرام التفجيرات الانتحارية تبدو وكأنها تكتيكات من حقبة أخرى، فقد انقسمت بوكو حرام إلى فئتين- فصيل شيكو - وفي منتصف 2016 بسبب الاختلافات الأيديولوجية.

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان